عادي

«راكز» و«اقتصادية رأس الخيمة» يتيحان لشركات المناطق الحرة العمل محلياً

عبر خيار الترخيص المزدوج
13:33 مساء
قراءة دقيقتين
الطاقة

-امتيازات الكيانات المحلية في رأس الخيمة باستخدام المكاتب في المنطقة الحرة 
-استخراج رخصة فرع من دائرة التنمية الاقتصادية

 

 
رأس الخيمة: «الخليج»

أطلقت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة خيار الترخيص المزدوج والذي يسمح للشركات العاملة في المناطق الحرة بالعمل في السوق المحلي خارج نطاق المنطقة الحرة التي تتواجد مقراتها فيها. 
يتيح الترخيص المزدوج للشركات توزيع منتجاتها وتوفير خدماتها ضمن حدود المنطقة الحرة وخارجها عن طريق استخراج رخصة كيان منطقة حرة صادرة من راكز ورخصة «فرع كيان منطقة حرة» صادرة من دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، حيث توفر للشركات فرصاً أوسع لممارسة الأعمال التجارية وتوسيع نطاق حضورها في السوق؛ والسماح لها بالمشاركة في مناقصات المؤسسات الحكومية.
 
شريحة أكبر

من جانبه أكد رامي جلّاد، الرئيس التنفيذي لمجموعة راكز، حرص راكز على توفير أنسب الحلول لعملائها، حيث يلعب إطلاق خيار الترخيص المزدوج دوراً في إتاحة مزايا كيانات المنطقة الحرة والكيانات المحلية مجتمعة دون الحاجة إلى تأسيس شركة إضافية، ما يتيح خلق المزيد من الفرص لاكتشاف آفاق جديدة وفتح المجال أمام الشركات للوصول إلى شريحة أكبر من أسواقهم المستهدفة بشكل مستدام على غير المتعارف عليه سابقاً. وأضاف جلاد بأن التعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة في هذا الأمر يُمثل ثمرة جهود المبادرات المشتركة والتي ترمي إلى دفع عجلة تنمية اقتصاد إمارة رأس الخيمة المزدهر نحو الأمام.

 مصلحة المستثمرين

كما عبّر الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة عن بالغ سروره بالتعاون مع راكز في مختلف المبادرات التي تصب في مصلحة المستثمرين العالميين الذين يتخذون من إمارة رأس الخيمة مقراً لأعمالهم. وأعرب النقبي عن أمله في مواصلة الدائرة العمل مع راكز للارتقاء بالمشهد الاستثماري الذي تضمه إمارة رأس الخيمة ولجعله أكثر رحابة وديناميكية مما هو عليه اليوم.
تواصل راكز ابتكارها للمزيد من المنتجات والخدمات التي تهدف إلى إثراء تجربة عملائها وتعزيز تنافسيتها في السوق لإثبات جدارتها كمركز جذب عالمي للاستثمارات ولترويج إمارة رأس الخيمة كوجهة مثالية للعمل والعيش والترفيه.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"