عادي

إنقاذ كلبة بعد 6 أيام قضتها تحت الأنقاض

16:17 مساء
قراءة دقيقتين
إنقاذ كلبة بعد 6 أيام قضتها تحت الأنقاض
إعداد – محمد ثروت
نجحت الشرطة في إنقاذ حياة كلبة بعد حصارها لمدة 6 أيام وسط أنقاض منزل تعرض لانهيار أرضي في مدينة «سياتل» الأمريكية.
وقالت صحيفة «سياتل تايمز»: إن الكلبة السوداء، وهي من فصيلة «لبرادور»، وتبلغ من العمر 3 سنوات، كانت برفقة اثنين من المواطنين الأمريكيين في منزلهما يوم الجمعة الماضي، عندما تعرضت المنطقة التي يسكنون فيها لانهيار أرضي، أدى إلى هبوط المنزل من ارتفاع تراوح بين 15 إلى 20 قدماً.
وأشارت إلى نجاة صاحبي المنزل من الانهيار الأرضي بأعجوبة، وكان جيمس يذهب إلى المنزل يومياً في محاولة للعثور على الكلبة «سامي» دون جدوى.
وأضافت: «ظهر الخميس، ذهب ريمي أوليفر، صاحب المنزل، مرة أخرى إلى المنزل على أمل العثور على الكلبة، وسمع صوتاً من تحت الأنقاض، في نفس المكان الذي كانت تتواجد فيه شقيقة الكلبة، التي لقيت مصرعها على الفور نتيجة الانهيار الأرضي، وقام بإبلاغ الشرطة، التي نجحت في إنقاذها من تحت الأنقاض بعد 6 أيام من وقوع الحادث».
ونقلت عن أوليفر قوله: «لم يكن لدينا أي أمل في العثور على الكلبة وهي على قيد الحياة، وكنا نظن أنها ماتت مع شقيقتها، إلا أننا عثرنا عليها إلى جانب شقيقتها المتوفاة، كانت إلى جانبها كل هذا الوقت».
وقال ديفيد كويربو، المتحدث باسم فرق الإنقاذ في سياتل: إن الطاقم سمع صوت الكلبة، وقام بعد ذلك بعملية قطع الأخشاب والجدران للوصول إليها، ونجحت المهمة بالفعل، وتم إخراج الكلبة من أسفل الحطام.
وأشار ريمي أوليفر إلى أن نجاة كلبته من الموت بعد هذا الانهيار الأرضي أمر لا يمكن تخيله.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"