عادي

طفرات جينية غير موروثة وراء عقم الرجال

22:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة

حدد العلماء في جامعة نيوكاسل آلية وراثية جديدة يمكن أن تسبب أشكالاً حادة من العقم عند الذكور. أظهرت الدراسة التي نُشرت بمجلة «تواصل الطبيعة»، أن الطفرات الجديدة غير الموروثة من الأب والأم تلعب دوراً رئيسياً في هذه المشكلة.

وجد الباحثون أن الطفرات التي تحدث أثناء عملية التكاثر، عند نسخ الحمض النووي للأبوين، يمكن أن تؤدي إلى العقم عند الرجال في وقت لاحق من الحياة.

يوفر هذا الاختراق في فهم السبب الكامن وراء عقم الرجال الأمل في خيارات علاج أفضل للمرضى في المستقبل. جمع العلماء عينات الحمض النووي من 185 رجلاً مصاباً بالعقم ومن آبائهم؛ وهم من دول مختلفة، وتوصلوا إلى 145 طفرة نادرة تغير البروتين والتي من المحتمل أن تؤثر سلباً في خصوبة الذكور. حدد الخبراء الطفرات في الجين RBM5 في العديد من الرجال المصابين بالعقم، وقد أظهرت الأبحاث السابقة التي أجريت على الفئران أن هذا الجين يلعب دوراً في عقم الذكور.

الأهم من ذلك- بحسب قول الباحثين فإن هذه الطفرات تسبب في الأغلب شكلاً سائداً من العقم؛ حيث يتطلب الأمر جيناً واحداً متحوراً فقط، ونتيجة لذلك هناك احتمال بنسبة 50% أن ينتقل العقم الناجم عن هذه الطفرات إلى طفل الرجل (إذا تم استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة) خاصة الذكور.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"