عادي

السيسي يتابع استعدادات الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة

19:58 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعاً، الاثنين، مع رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية،عاصم الجزار، حيث تابع الموقف التنفيذي للإسكان الخاص بالموظفين في العاصمة الإدارية، تمهيداً لبدء الانتقال الفعلي. كما تابع ما يتعلق بتوزيع الوحدات السكنية، البالغ عددها حوالي 30 ألف وحدة، موجهاً بالالتزام بالجدول الزمني للتنفيذ وفق أعلى معايير الجودة المخططة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي لمجمل المشروعات القومية لوزارة الإسكان على مستوى الجمهورية، خاصة في ما يتعلق بمدن الجيل الرابع، وتطوير محافظة القاهرة.

وعرض وزير الإسكان، خلال الاجتماع، مستجدات الموقف الحالي لمختلف المشروعات في إطار مدن الجيل الرابع، وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، لاسيما منطقة الأبراج المركزية، والأحياء السكنية المختلفة، فضلاً عن منطقة النهر الأخضر.

كما تم استعراض الموقف التنفيذي للمرافق والمنشآت والخدمات بمدينة العلمين الجديدة، وسير العمل في مدينة المنصورة الجديدة، فضلاً عن عدد من المشروعات، التي تتم بمدينة رأس البر، في سياق تطوير تلك البقعة الساحلية المتميزة.

وأضاف المتحدث أن السيسي اطلع،خلال الاجتماع،على مستجدات العمل في المشروعات الحالية لتطوير منطقة القاهرة الخديوية،خاصة في ما يتعلق بأعمال ترميم الواجهات للمباني التراثية العريقة، انطلاقاً من ميدان التحرير، مروراً بميداني طلعت حرب ومصطفى كامل، ووصولاً إلى منطقة ميدان العتبة، حيث وجه بتطوير تلك المسارات بالكامل، واستعادة رونقها كمصدر جذب سياحي وترفيهي وثقافي، بالإضافة إلى بدء التطوير الحضاري لحديقة الأزبكية، لاسترجاع مكانتها كإحدى أهم الحدائق التراثية بالعاصمة.

كما تم عرض مستجدات تطوير منطقة سور مجرى العيون، بشقيها السكني،والتجاري، فضلاً عن تطوير منطقة مثلث ماسبيرو.

ووجه السيسي بسرعة الانتهاء من أعمال أبراج السكن البديل بماسبيرو لإعادة تسكين المواطنين فيها في أقرب وقت ممكن.

كما اطلع السيسي على موقف الوحدات السكنية، التي يتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية «سكن لكل المصريين».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"