عادي

15 طبيباً يشاركون في ورشة

00:22 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

احتضنت مدينة دبي، أمس الثلاثاء، الورشة التعليمية «جيمس كوك الإقليمية» في مجال التخدير، والتي تقام للمرة الأولى بالتعاون هيئة دبي للصحة، حول أحدث تقنيات التخدير بأنظمة «الألترا ساوند»، نظمها مركز كليمنصو الطبي دبي في مقر المركز نفسه، وقدم الورشة نحو 15طبيباً متخصصاً في التخدير والإنعاش، بمشاركة 65 مستفيداً من التقنيين والمهتمين في مجال التخدير، وتهدف الورشة التي تستمر يومين إلى تدريب وتمكين أطباء التخدير والمختصين من الاستخدام الأمثل لأنظمة التكنولوجيا المتقدمة لضمان إجراء عمليات جراحية خالية من الآلام.

وأكد الدكتور أحمد عبدالعزيز، رئيس قسم تخدير الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى توام بالعين، بصفته منسق الورشة التعليمية، أهمية هذه الورشة التي تستهدف تقديم النصائح والارشادات الطبية للمتدربين والفنيين في مجال التخدير حول استخدامات ووظائف أحدث التقنيات الطبية والأنظمة التكنولوجية المتطورة التي شهدت تغييرات متسارعة خلال العامين الماضيين، ما ينعكس على راحة المرضى، وحصولهم على أقصى عناية ممكنة تنعكس على صحتهم وتعافيهم إلى جانب تقليص مدة إقامتهم في المستشفى.

وقالت الدكتورة رولا حمّود طبيبة تخدير، والمدير الطبي لمركز كليمنصو الطبي في دبي، إن الورشة تهدف إلى بناء الخبرة في إدارة الألم عن طريق التخدير الموضعي بأحدث التقنيات التكنولوجية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"