عادي

(فيديو) رواد مواقع التواصل يتهمون مذيعاً بـ«إشعال فتنة» بسبب منتخب مصر والأهلي

16:49 مساء
قراءة دقيقتين
المذيع المصري حسام حداد

إعداد – محمد ثروت

أشعل مذيع مصري ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حديثه عن الفارق بين منتخب مصر، والنادي الأهلي الذي يشارك حالياً في كأس العالم للأندية بأبوظبي، ويلتقي مساء الثلاثاء مع بالميراس البرازيلي قبل نهائي البطولة.

وكان منتخب مصر قد حقق المركز الثاني في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم بالكاميرون، بعد خسارته في المباراة النهائية أمام السنغال 2-4 بركلات الترجيح، بعد عروض مميزة لا سيما في الأدوار الإقصائية، التي تمكن خلالها من إطاحة منتخبات من العيار الثقيل، وهي كوت ديفوار، المغرب، والكاميرون صاحب الأرض.

وكانت الروح الجماعية للاعبين المصريين سبباً في نبذ التعصب بين جماهير قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك؛ حيث اتحد الجميع تحت راية مصر في تشجيع المنتخب بعيداً عن الانتماءات.

إلا أن المذيع المصري حسام حداد ظهر على شاشة القناة الأولى المصرية، ليثير الجدل بحديث يؤجج التعصب مرة أخرى، بحسب ما أكده مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال المذيع المصري: «كلنا كنا نشجع منتخب مصر في الكاميرون لأنه يمثل مصر، أما الآن، فإن الجميع ليس مطالباً بتشجيع النادي الأهلي في كأس العالم للأندية، لأن الأهلي يمثل نفسه أولاً، ثم يُنسب إلى دولة مصر، هل مطلوب من مشجعي الزمالك النهارده دعم الأهلي؟، لا مش مطلوب». ووصف أحد المغردين على «تويتر» حديث المذيع المصري بأنه «كارثة حقيقية».

وأضاف: «المذيع ده مثال صارخ للتعصب الأعمى اللي الدولة جاهدت فيه كتير عشان نشيل أو نلغي التعصب من ملاعبنا، والأستاذ جه في ثانيه كسر كل القواعد وهد كل حاجة».

وقال آخر: «ده مذيع مصري في قناة مصرية رسمية على تلفزيون الدولة، القناة الأولى. بيقول الأهلي لا يمثل مصر في كأس العالم للأندية، بيقول الأهلي يمثل نفسه، أقسم بالله أمثال المذيعين دول سبب الفتنة اللي بتحصل بين الجمهور».

من جهتها، قررت الهيئة الوطنية للإعلام إحالة المذيع للتحقيق وإيقافه عن العمل. وأكدت الهيئة في بيان أنها تقف على مسافة واحدة بين كافة الأندية المصرية وتتعامل بحيادية تامة، مشددة على أن كافة الأندية الرياضية المصرية لها كل التقدير والاحترام، ونتمنى لها التوفيق والنجاح في تحقيق الإنجازات التي تضاف لرصيد الرياضة المصرية. ​

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"