عادي

التشيك تسمح لمواطنيها بالقتال في أوكرانيا ضد الجيش الروسي

15:16 مساء
قراءة دقيقة واحدة
براغ- أ.ف.ب، رويترز
أعلنت جمهورية التشيك، مساء (أمس) الخميس، أنّ مواطنيها الذين يرغبون في التوجه إلى أوكرانيا للمشاركة في القتال ضدّ الغزو الروسي لن يتعرّضوا لأية عقوبات. وقال رئيس الوزراء بيتر فيالا للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس ميلوس زيمان: «يمكننا ضمان الحصانة من خلال عفو رئاسي».
ويعاقب القانون التشيكي بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات المواطنين الذين يقاتلون في صفوف جيش أجنبي. ويجب عليهم، عند الاقتضاء، طلب إذن خاص من الرئيس.
وقد تم بالفعل تقديم حوالي 300 طلب ترخيص إلى الرئيس و100 طلب إلى وزارة الدفاع. وناشدت أوكرانيا، الأحد، الأجانب حول العالم التطوّع والمساعدة في صدّ الغزو الروسي الذي بدأ في 24 شباط/ فبراير.
إلى ذلك، قالت وزيرة الدفاع التشيكية يانا تشيرنوخوفا: إن التشيك يمكنها إرسال 400 جندي للمساهمة في مجموعة قتالية في سلوفاكيا المجاورة في إطار خطط حلف شمال الأطلسي لتعزيز جناحه الشرقي. ويسعى الحلف لتعزيز وجوده في الدول الشرقية للتحالف العسكري في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا المتاخمة لسلوفاكيا ودول أخرى في وسط أوروبا مثل المجر ورومانيا وبولندا. وقالت تشيرنوخوفا: إن مجموعة القتال الجديدة ستضم جنوداً من تلك الدول إلى جانب بلغاريا. وأضافت أن التشيك سترسل أفراداً لمراكز القيادة والاتصال واللوجستيات والمراقبة.
وقال وزير دفاع سلوفاكيا، السبت الماضي، إن بلاده قد تستضيف مجموعة قتالية يجري تشكيلها تضم 1200 جندي أجنبي ونظام باتريوت الدفاعي الصاروخي تشغله قوات ألمانية وهولندية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"