عادي

تفاهم بين «الشارقة للتعليم» والمركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بسوريا

13:53 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة: «الخليج»

وقّع مجلس الشارقة للتعليم مذكرة تفاهم وتعاون مع المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة في الجمهورية العربية السورية، لتنسيق الجهود نحو تقديم أفضل الممارسات في مجال رعاية الطفولة المبكرة والتعليم والتأهيل، ونصت المذكرة على تبادل الخبرات والسعي لتطوير ودعم أُطر التفاهم المشترك في آليات العملية التعليمية الشاملة لدى الطرفين، وتوثيق علاقات التعاون المشتركة لتعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة بين الطرفين.

حضر توقيع المذكرة الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس المجلس، ووقعها محمد أحمد الـملا أمين عام المجلس، والدكتورة كفاح الحداد مديرة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة في سوريا.

وبموجب المذكرة التي أجازها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، سيتم العمل على الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية لكل من الطرفين مع ضمان استدامة الرعاية المبكرة والتعليم، فضلاً عن تكامل الجهود المشتركة في إطار التعاون بين الطرفين في مجالات عدة، وتبادل الخبرات والتطوير المعارف والمهارات في مجالات الرعاية المبكرة.

وستعمل المذكرة على تعزيز الشراكات الاستراتيجية في المجالات الأكاديمية، والعلمية، والبحثية، والتدريبية، والتطويرية بجانب التنسيق والتعاون لإعداد خطط إقليمية مشتركة في مجال الطفولة المبكرة، والتعليم وصولاً إلى تبادل المعلومات والخبرات في جميع المجالات وتنسيق مجالات العمل المشتركة.

وأكد الدكتور سعيد الكعبي أهمية هذه المذكرة ودورها في دعم روافد أعمال المجلس في ما يخص سياساته وبرامجه في مجال رعاية الطفولة المبكرة مع جهة متخصصة وهي المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة في الجمهورية العربية السورية والتي لها خبرة طويلة في هذا المجال.

وأشارت الدكتورة كفاح الحداد إلى أهمية الشراكة مع مجلس الشارقة للتعليم، لافتة إلى أن المركز لن يتوانى في توطيد العلاقات المشتركة ودعم التعاون في مختلف المجالات وطرح الدورات والبرامج المتخصصة التي ستشكل إضافة لكلا الجانبين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"