عادي

نجاح معالجة طفل يعاني الاضطراب النزفي الجيني النادر

في مدينة الشيخ خليفة الطبية
13:20 مساء
قراءة دقيقتين
5

أبوظبي: «الخليج»

كشفت مدينة الشيخ خليفة الطبية، وهي تحتفي باليوم العالمي للهيموفيليا الذي يوافق 17 إبريل، عن قصة طفل يبلغ من العمر عامين، ويعاني مرض الهيموفيليا من النوع أ، وهو اضطراب نزفي جيني نادر وبفضل التدخل الطبي في الوقت المناسب في المدينة، إحدى المنشآت الصحية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، استكمل الطفل علاجه وتجنب إجراء عملية جراحية خطرة ومعقدة في الدماغ.

وذكرت المدينة أنه تمت إحالة الطفل سيف إليها لوجود ورم دموي شديد في المخيخ وتحت الجافية (أي نزيف في المخ) وكان الطفل قد تم تشخيصه سابقاً بالهيموفيليا أ وبعد خضوعه لعلاج جديد والإشراف على حالته بنجاح من المتوقع الآن أن يتمكن سيف من الاستمتاع بحياته الطبيعية.

وقال الدكتور ناصر الزين رئيس قسم أمراض الدم والأورام للأطفال في المدينة: كانت خطتنا للطفل سيف هي بدء علاج مناسب بالعامل الثامن المؤتلف لعلاج الهيموفيليا بطريقة مختلفة من خلال تخثير الدم طبيعياً للسيطرة على النزيف بدون الحاجة إلى التدخل الجراحي وأتبعنا ذلك بعلاج جديد يسمى «إميسيزوماب» وهو جسم مضاد ثنائي الخصوصية يمكن استخدامه للبشر لعلاج الهيموفيليا أ.

وأضاف أحرز سيف بعد العلاج تقدماً ولم يعد بحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية خطرة ومعقدة، ونتوقع لسيف أن يعيش حياة طبيعية وأن يكون قادراً على أداء الأنشطة العادية مثل أي طفل آخر في عمره وبعد خروجه من مدينة الشيخ خليفة الطبية ستتم مراقبته عن كثب من قبل فريقنا في عيادة أمراض الدم الخاصة بالأطفال.

من جهتها قالت والدة الطفل سيف: بدأ سيف يشكو من الصداع ولم يكن الأمر مجرد صداع بسيط كما هي الحال بالنسبة للعديد من الأطفال فنتيجة للمرض الذي يعانيه تسبب السقوط بتداعيات خطرة وأحدث نزيفاً في المخ.. وأضافت بفضل الإجراءات الدقيقة والسريعة التي قام بها الفريق الطبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية أصبح اليوم بحال أفضل ولم يضطر إلى الخضوع لعملية جراحية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"