عادي

«الدار» تدعم فريق الإمارات قبل جولة إيطاليا

19:36 مساء
قراءة دقيقتين

شرعت شركة الدار، بالشراكة مع فريق الإمارات، في إطلاق برنامج أكاديمية الشباب في مدارس أبوظبي. وتهدف المبادرة إلى الترويج لرياضة الدراجات بين الأطفال الصغار، فضلاً عن تزويدهم بمهارات قيادة الدراجة، وتوعيتهم بالسلامة الطرقية، وغرس ثقافة الصحة واللياقة البدنية في نجوم المستقبل في دولة الإمارات.

وصل البرنامج خلال الأسبوعين الماضيين إلى 500 من الدراجين اليافعين الشغوفين، وسيعمل على تعزيز مهاراتهم في الأسابيع المقبلة؛ حيث سيمكنهم من تخصيص بعض الوقت خارج المدرسة لتطوير مهاراتهم في قيادة الدراجات، وربما اكتشاف مواهب رياضة الدراجات المقبلة.

وعلاوة على ذلك، سيتمكن الأطفال من المشاركة في أنشطة اجتماعية مع أطفال في السن نفسه، ما سيجعلهم أكثر تركيزاً على السلامة خلال قيادة الدراجة، فضلاً عن تشجيعهم على اتباع نمط حياة نشط وصحي.

وإضافة إلى قيادة الدراجات طوال الأسبوع، حرص الأطفال على إظهار دعمهم لفريق الإمارات الذي يشارك في جولة إيطاليا؛ حيث ارتدى 150 طفلاً القمصان الوردية في خطوة تهدف إلى تشجيع دراجي فريق الإمارات.

وتتضمن جولة إيطاليا 21 مرحلة تقام على مسار بطول إجمالي يبلغ 3445 كم، وتعد أحد أبرز سباقات الدراجات في العالم إلى جانب كل من جولتي فرنسا وإسبانيا.

وتعليقاً على المبادرة، قال جواو ألميدا من فريق الإمارات: «يعد إطلاق مبادرة أكاديمية الشباب فرصة لتعزيز هذا النمو؛ حيث سيحظى الأطفال بفرصة قيادة الدراجات وتطوير مهاراتهم، ما يدفعهم إلى اعتماد نمط حياة صحي ونشط، فضلاً عن تعزيز تعليمهم ومهاراتهم الحياتية، نحن نفخر في فريق الإمارات بتمثيل الدولة على المسرح العالمي، ومن شأن إطلاق أكاديمية الشباب بالتعاون مع شركة الدار أن يعزز تطوير رياضة الدراجات والترويج لها في جميع أنحاء المنطقة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"