عادي

«الطريق الملوكي» ممر قوافل النبطيين والرومان

21:24 مساء
قراءة 4 دقائق

إعداد: خنساء الزبير
في قديم الزمان كانت قوافل الجمال تجوب «الطريق الملوكي» لنقل اللبان مقابل التوابل، بينما مر التجار النبطيون والفيلق الروماني والجيوش الإسلامية والصليبيون عبر هذه الأرض تاركين وراءهم آثاراً رائعة؛ منها المدرجات الرومانية والقلاع الصليبية والفسيفساء المسيحية، والتي فتنت فيما بعد السياح الذين يبحثون عن العصور القديمة.

قم بجولة عبر وادي رم عند غروب الشمس وستعرف سبب انجذاب تي إي لورانس (لورانس العرب) إلى هذه الأرض من الحجر الرملي والكثبان الرملية الحمراء. ولكن المناظر الطبيعية الصحراوية في الأردن ليست محصورة في الجنوب الشرقي: فهي تشمل بحراً مالحاً في أدنى نقطة على وجه الأرض، وأودية تفيض بالمياه الموسمية، وواحات من أشجار النخيل وتفتح أزهار الربيع المنتشرة عبر التلال القاحلة.

البتراء إحدى عجائب الدنيا

الصورة

تم بناء مدينة البتراء الرائعة من الحجر الرملي في القرن الثالث قبل الميلاد، حيث تم نحت القصور والمعابد والمقابر والمخازن والإسطبلات من المنحدرات الحجرية الناعمة. اليوم هي موقع تراث عالمي ولا تكتمل أي زيارة للأردن دون قضاء يومين على الأقل في استكشاف هذه المدينة القديمة الرائعة والتي يمكن الوصول إليها من خلال بلدة وادي موسى المجاورة، والتي تعد مركز الإقامة والنقل.

كان الأنباط، وهم مجتمع من بناة بارزين تضمنت مهاراتهم الهندسة الهيدروليكية وإنتاج الحديد وتكرير النحاس، يسيطرون على طرق التجارة من دمشق إلى شبه الجزيرة العربية مستفيدين من الضرائب المدفوعة على القوافل التي مرت عبر الأراضي النبطية. ويُعد زلزال عام 555 بعد الميلاد السبب الأكثر ترجيحاً لانهيار المدينة ولكن ظلت العديد من المباني الأكثر إثارة للإعجاب في البتراء كما هي، مما يجعلها كنزاً دفيناً من المفاجآت المعمارية المخبأة على طول مسارات المشي ذات الأطوال والصعوبات المختلفة.

أطلال جرش الرومانية

الصورة

لمحبي السياحة التاريخية ومن يرغبون في مشاهدة المزيد من الآثار القديمة يمكنهم الذهاب إلى مدينة جرش لمشاهدة أطلال الحضارة الرومانية، وهي تُعد أكبر المواقع الرومانية في الأردن، وثاني منطقة جذب سياحي رئيسية بعد البتراء. إن بواباتها الاحتفالية المهيبة والطرق ذات الأعمدة والمعابد والمسارح كلها تتحدث عن الوقت الذي كان فيه هذا المكان مهماً. ويمكنك قضاء نصف يوم في هذا الموقع لكن خذ قبعة وواقياً من الشمس في أشهر الصيف حيث يمكن أن يكون الطقس في هذه المنطقة المكشوفة شديد الحرارة.

يغطي الموقع مساحة كبيرة وقد يبدو شاقاً في البداية، خاصةً أنه لا توجد لافتات تقريباً لذلك الأفضل الاستعانة بأحد المرشدين الخبيرين بالمنطقة عند نقطة تفتيش التذاكر، ويمكنك زيارة الآثار الرئيسية في ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع ساعات.

في أقصى الجنوب من الموقع يوجد قوس هادريان المدهش المعروف أيضاً باسم قوس النصر، والذي تم بناؤه عام 129 بعد الميلاد تكريماً لزيارة الإمبراطور هادريان، ويوجد خلف القوس ميدان سباق الخيل الذي استضاف سباقات العربات أمام ما يصل إلى 15000 متفرج.

طريق السيق

الصورة

يتم دخول المدينة القديمة من خلال طريق السيق عالي الجدران الذي يبلغ طوله 1.2 كيلومتر وهو صدع في الصخر تمزق بفعل الحركات التكتونية، وربما تظن أنه لا توجد نهاية له، وأثناء المشي يمكنك التقاط لمحات من أكثر المعالم السياحية إثارة للإعجاب في البتراء وهي الخزانة والمعروفة محلياً باسم «الخزنة» و تم نحتها من الحجر الرملي الموسوق بالحديد لاستخدامها كمقبرة، وقد اشتق اسم الخزنة من الاعتقاد المحلي الخاطئ بأن الفرعون المصري قد أخفى كنزه في الجرة العلوية. وتعتبر الأعمدة والتجاويف والقواعد ذات الطراز اليوناني من روائع أعمال البناء.

مشاهد مختلفة

الصورة

من الخزنة يتسع الطريق إلى السيق الخارجي الذي تتخلله أكثر من 40 مقبرة تُعرف مجتمعة بشارع الواجهات. قبل أن تصل إلى المسرح البالي الذي يتسع ل 7000 مقعد. لاحظ مجموعة من الدرجات على اليسار التي يصعد فيها هؤلاء إلى مكان التضحية المرتفع وهو مذبح على قمة تل، وهو سهل التسلق ولكنه شديد الانحدار ويحتاج لمدة 45 دقيقة. انزل على الجانب الآخر من الجبل عبر معبد البستان، وقبر الجندي الروماني وحديقة تريكلينيوم وتابع إلى شارع الواجهات، وهو ليس بعيداً عن المسرح.

وتقريباً مقابل المسرح ستلاحظ مجموعة أخرى من الدرجات تؤدي إلى مجموعة رائعة من واجهات المقابر المتقطعة في المنحدرات أعلاه، وهذه تنتمي إلى المقابر الملكية وتستحق الزيارة ليس فقط لأنها توضح بعضاً من أفضل المنحوتات في البتراء ولكن أيضاً لأنها تتيح الوصول إلى أحد الأماكن المرتفعة الغامضة في المدينة. للصعود إلى الهضبة فوق المقابر الملكية (رحلة ذهاب وإياب لمدة ساعة)، مر بضريح الجرة وبرواقه المقوس وابحث عن السلالم بعد ضريح القصر المكون من ثلاثة طوابق. إذا كان بائع الشاي الموجود في الجزء العلوي متاحاً فاطلب منه أن يريك منظراً من الأعلى للخزنة. عد بالطريقة التي جئت بها أو ابحث عن مجموعة من الدرجات البالية التي تؤدي إلى أسفل وادٍ إلى ضريح الجرة.

وبالعودة إلى المسرح يتجه بك المسار الرئيسي غرباً على طول الشارع المليء بالأعمدة والذي كانت تصطف على جانبيه المحال التجارية، ويمر الطريق إلى المعبد الكبير المرتفع ومعبد الأسود المجنحة على الجانب الآخر من الوادي. في نهاية الشارع ذي الأعمدة على اليسار، يوجد المعبد النبطي المهيب المعروف محلياً باسم قصر البنت وهو أحد المباني القليلة القائمة بذاتها في البتراء. ويؤدي الطريق من قصر البنت إلى مطعمين على جانبي الوادي كلاهما يقدم مجموعة جيدة من السلطات والأطباق الساخنة، كما أن هنالك الكثير من الأكشاك المنتشرة حول الموقع حيث يمكنك شراء الماء وشاي الأعشاب والحد الأدنى من الوجبات الخفيفة. وستجد في الخلف مجموعة من الدرجات تصل إلى مسار يؤدي عكس اتجاه عقارب الساعة حول التل بإطلالات رائعة على وادي الصياغ الخصب. في النهاية ستصل إلى مجموعة أخرى من الدرجات إلى قمة تل موقع حصن صليبي مدمر تم بناؤه عام 1116 م، والمناظر عبر البتراء مذهلة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"