عادي

«اتصالات» تعزز تجارب العملاء بتبني الحلول المرنة

18:11 مساء
قراءة 3 دقائق
أبوظبي: «الخليج»
تواصل شركة اتصالات تعزيز موقعها الريادي في مرونة الاتصال الرقمي لمواكبة التوجهات المستقبلية عبر استراتيجية التحول التكنولوجي وتحقيق التميز في تجارب العملاء والموظفين على حدٍ سواء.
مسعود محمد شريف محمود الرئيس التنفيذي لـ«اتصالات الإمارات» قال خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر عالم الاتصالات في الشرق الأوسط 2022 «تيليكومز وورلد ميدل إيست 2022» في دبي والتي حملت عنوان «إعادة تشكيل مستقبل الاتصالات بمشاركة نخبة من الشركاء الدوليين والمتحدثين في قطاع الاتصالات: يتمحور تطور قطاع الاتصالات حول تبني الحلول المرنة، ويظهر ذلك من خلال التأقلم المتواصل للقطاع مع مختلف موجات التطور التقني، والقدرة على التكيف والنمو المستدام وقد واصلت «اتصالات الإمارات» ريادتها كشركة اتصالات رقمية من خلال التركيز على جوهر العمليات وتطوير الحلول الرقمية وقدرات الاتصال التي تعزّز من تجارب العملاء، كما حرصنا خلال مرحلة التحول الاستراتيجي للشركة على مواصلة التركيز على تلبية احتياجات العملاء، وخلق الشراكات الفعالة في مختلف ركائز أعمالنا.
وتطرق مسعود إلى حاجة شركات الاتصالات للتطور، عبر تقديم خدمات رقمية في مختلف القطاعات، لزيادة حصتها في سلسلة القيمة ويتطلب ذلك تجديد الخدمات الأساسية وتمكين الجيل التالي من الخبرات في المجال الرقمي وقال: بدأنا هذه الرحلة الطموح في إي أند لضمان إيجاد قيمة مستدامة من خلال بناء قدرات جديدة عبر الذكاء الاصطناعي والرقمنة، ما يعزز إمكانات الازدهار وسط سوق تنافسية تشهد تغييرات مستمرة.
وسلط مسعود الضوء على دور التحديات التي شهدها قطاع الاتصالات خلال العقد الماضي في حث مشغلي الاتصالات على البحث عن فرص وتحولات أكثر في مجال التكنولوجيا، والتركيز على التحول الرقمي، سواء على مستوى الشبكات أو الخدمات وقال: في عصر نهضة الاتصال، تتيح لنا شبكات الجيل الخامس فرصاً وإمكانات لامحدودة، تمكننا من ابتكار وتنفيذ أفكار من شأنها الارتقاء بتقنيات الاتصال الذكي ومضاعفة الفائدة التي يجنيها العملاء في جميع القطاعات.
ويضم المؤتمر مجموعة من المتحدثين من اتصالات الإمارات ومجموعة إي أند بما فيهم: خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات الإمارات الذي شارك في جلسة ناقشت تبني التحول لدعم الأعمال المرنة والقابلة للتطوير في شركات الاتصالات، وراشد علي آل علي، نائب رئيس المبيعات الدولية في مجموعة إي أند والذي سلّط الضوء على التأثير المستقبلي المتوقع للألعاب الإلكترونية والميتافيرس على قطاع المبيعات بالجملة في الاتصالات. كما سيشارك علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في إي أند في جلسة تختص بمناقشة تطور أعمال المبيعات بالجملة وإعادة التفكير في الاستراتيجيات الدولية في القطاع.
وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة إي أند في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي «إي أند الحياة»، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز«إي أند المؤسسات» على زيادة القيمة التي تقدمها «إي أند» للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة وستركز«إي أند» من خلال «إي أند الاستثمار» على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"