عادي

التفاؤل بشأن نمو الصين يقود الأسهم الآسيوية نحو الأخضر

المؤشر الياباني عند أعلى مستوى منذ شهر
12:12 مساء
قراءة دقيقتين

أغلق مؤشر نيكاي الياباني على أعلى مستوياته منذ أكثر من شهر، الاثنين، مدعوماً بأسهم المعدات والتكنولوجيا بعد أن هدأت إجراءات التحفيز في شنغهاي وتخفيف قيود «كوفيد-19»، المخاوف من تباطؤ حاد في الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وارتفع المؤشر نيكاي 2.19 بالمئة ليغلق عند 27369.4 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ 21 أبريل/ نيسان. وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بنسبة 1.86 بالمئة إلى 1922.44 نقطة.
ومما ساعد على تعزيز الإقبال على المخاطر أنباء عن أن السلطات في شنغهاي ستلغي العديد من الشروط المفروضة على الشركات لاستئناف عملها اعتباراً من الأربعاء لتخفف بذلك إجراءات إغلاق شملت المدينة بأسرها وبدأت قبل شهرين.
وأغلقت وول ستريت على ارتفاع كبير يوم الجمعة، إذ دفعت إشارات على استمرار ارتفاع التضخم المستثمرين للدخول في عطلة نهاية أسبوع طويلة يحدوهم الأمل في أن يتمكن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) من تشديد السياسة النقدية دون إدخال الاقتصاد في حالة ركود. وارتفع سهم دايكين إنداستريز 6.53 بالمئة وزاد سهم كوبوتا 3.58 بالمئة. وصعد سهم سوني جروب 4.99 بالمئة.

الأسهم الصينية

وارتفعت الأسهم الصينية مع قيام العاصمة بكين والمركز المالي لشنغهاي بتخفيف إجراءات الرقابة الصارمة على كوفيد -19، حيث قادت أسهم المستهلكين وقطاع السفر المكاسب وسط توقعات بالعودة إلى الحياة الطبيعية.
وأنهى مؤشر CSI300 الممتاز بنسبة 0.7% عند 4029.02، بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب 0.6% إلى 3149.06 نقطة.
وقادت السلع الاستهلاكية والسياحة المكاسب بارتفاع 1.9% و 3% على التوالي. وارتفعت أسعار أشباه الموصلات والسيارات بأكثر من 1% لكل منهما، بينما خسر مطورو العقارات 2%.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"