عادي

سيتي يهيمن على أغلى تشكيلة في العالم بمليار استرليني

13:28 مساء
قراءة دقيقتين
متابعة: ضمياء فالح
بسط نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز هيمنته على أغلى تشكيلة فريق في العالم (مليار و16 مليون استرليني)، وذلك بتواجد 4 نجوم فيها وفق قيمتهم السوقية، وهم المدافعان روبن دياز (94 مليون استرليني ) وجواو كانسيلو ( 69 مليون استرليني ) ولاعب الوسط الإنجليزي فيل فودن( الذي يقدر سعره بـ106 ملايين استرليني ) ونجمه الجديد النرويجي ايرلينج هالاند (130 مليون استرليني) وفق إحصائية صدرت مؤخراً.
واحتل نجم ليفربول الإنجليزي ترنت ألكسندر أرنولد (75 مليون استرليني ) مكاناً في الدفاع في التشكيلة التي تمتعت بثلاثي هجوم مميز هم فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد (وسعره 456 مليون استرليني ) والفرنسي مبابي نجم سان جيرمان (176 مليون استرليني ) وهالاند.
في الوسط إلى جانب فودن يوجد جود بيلينجهام لاعب بوروسيا دورتموند الذي يقدر سعره بـ115 مليون استرليني، ونجم برشلونة بيدري الفائز بجائزة كوبا التي تقدمها فرانس فوتبول لأفضل لاعب واعد والذي يقدر سعره بـ116 مليون استرليني وفق الدراسة التي اختارت الإيطالي دوناروما حارس باريس سان جيرمان الذي يقدر سعره بـ63 مليون استرليني.
الاسم الوحيد الذي لا يتمتع بشهرة كبيرة مثل البقية هو الكرواتي جوسكو جفارديول (20 عاماً) مدافع لايبزيج وهو على رادار الفرق الكبيرة هذا الصيف ويقدر سعره بـ85 مليون استرليني.
وفي سياق متصل، أظهرت إحصائيات أن نجم سيتي الجديد هالاند أفضل من مبابي وبنزيمة وليفاندوفسكي في معدل التسديد. وتوقع الخبراء بعد دراسة مستفيضة في نقاط الضعف والقوة لدى المهاجم الشاب أن يرفع معدل التهديف لسيتي ( الذي سجل نجومه 99 هدفاً الموسم الماضي ) بشكل كبير لذا من حق الفرق المنافسة أن تشعر بالرعب من ماكينة الأهداف الجديدة.
وسيلحق هالاند بفريقه الجديد فور انتهاء الجولة الدولية والإجازة ليعتاد على زملائه في جولة قبل الموسم ووفق الإحصائية يسجل هالاند كلما سدد نحو الشباك ونسبة التهديف لديه هدف في كل مباراة وهو أسرع وأصغر لاعب يسجل 20 هدفاً في دوري أبطال أوروبا في 14 مباراة فقط.
حول هالاند وفق الإحصائية منطقة جزاء الخصم لمكتبه الخاص واعتاد التسجيل أمام الحارس من جميع الجوانب وبمختلف الطرق. وهيمن سيتي على التمريرات العرضية الموسم الماضي في أوروبا ( 550 تمريرة) وسيحب هالاند أن يتسلم الكثير منها ليهز الشباك ويملأ الفراغ الذي خلفه الأرجنتيني أجويرو في الهجوم. وتصل سرعة النجم النرويجي إلى 35.94 كيلومتر في الساعة رغم ضخامة جسمه ما جعله خامس أسرع لاعب في البوندسليجا الموسم الماضي وضمن أسرع 10 لاعبين في الدوري الإنجليزي وغالباً أسرع من معظم المدافعين باستثناء روديجر المنتقل لريال مدريد.
ولا يشارك المهاجم كثيراً في بناء الهجمة أو خلق فرص لزملائه ويخترق صفوف المدافعين بشجاعة وأغلب الفرق تعتمد ملاحقته حتى عندما يكون بدون كرة ليقتلوا الخطورة في مكانها لأن الهدف قادم لا محالة إن استلم هالاند الكرة المناسبة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"