عادي

فنزويلا وكولومبيا تسعيان لإصلاح العلاقات بتبادل السفراء

10:32 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
كراكاس- رويترز
قامت فنزويلا وكولومبيا يوم الخميس، بتعيين سفير لكل منهما لدى الأخرى في محاولة لإعادة بناء العلاقات التي انقطعت منذ أكثر من ثلاث سنوات بين البلدين.
ويأتي تبادل السفراء بعد أيام من تنصيب جوستافو بيترو، أول رئيس يساري لكولومبيا، الذي أعرب عن نيته تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع فنزويلا.
وعين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وزير الخارجية الأسبق فليكس بلاسينسيا سفيراً في بوجوتا، واصفاً إياه بأنه «رجل يتمتع بخبرة دبلوماسية كبيرة». كما عين بترو عضو مجلس الشيوخ السابق أرماندو بنديتي سفيراً لكولومبيا في كراكاس.
وذكر مادورو أن نائبة الرئيس ديلسي رودريجيز، ستكون مسؤولة عن صياغة خطة لإعادة فتح حدود فنزويلا مع كولومبيا وتعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين.
وتشترك الدولتان في أكثر من 2500 كيلومتر من الحدود.
قطعت كراكاس العلاقات مع بوجوتا في أوائل عام 2019 بعد أن حاول أعضاء من المعارضة الفنزويلية العبور من الأراضي الكولومبية بشاحنات محملة بالأغذية والأدوية.
وقالت حكومة مادورو إن المساعدة تخفي محاولة انقلاب قامت بها المعارضة بدعم من واشنطن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"