عادي

أطباء في دبي ينقذون شاباً أصيب بجلطة قلبية مفاجئة

17:40 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
تمكن فريق طبي في دبي من إنقاذ حياة شاب هندي أصيب بجلطة قلبية مفاجئة، أدت إلى توقف قلبه كلياً، وكانت حالته الصحية شديدة التعقيد، واحتاج إلى تدخل طبي مكثف وسريع، ليستعيد قلبه النبض، ويعود إلى الحياة.
وقال مروان إبراهيم حاجي ناصر رئيس مجلس إدارة مجموعة التداوي الصحية: إن المريض وعمره 36 سنة، وصل إلى المستشفى في حالة خطرة جداً، وفرص بقائه على قيد الحياة كانت محدودة، نتيجة لإصابته بانسداد شريان يُسمى (صانع الأرامل)، لتسببه في الوفاة بنسبة كبيرة، لكنه خضع لتدخل طبي عاجل، استغرق 30 دقيقة أنقذ حياته من الموت.
وأضاف: «لم يكن الشاب يعاني أية أمراض قلبية، وأصيب باحتشاء قلب خلفي أثناء ممارسته رياضة الكريكيت؛ حيث شعر بضيق بالتنفس، وفقد الوعي، وتولى فريق من مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف نقله إلى المستشفى خلال دقائق، وتمكن فريق الطوارئ بالمستشفى من وضع خطة علاج عاجلة، لإنقاذ حياته، على الرغم من صعوبة حالته».
من جانبه، قال الدكتور سلمان عدي استشاري أمراض القلب التداخلية في المستشفى، وقائد الفريق الطبي الذي أنقذ المريض: أظهر تشخيص الحالة أن المريض أصيب برجفان بطيني وهو اضطراب كهربائي مميت، أدى إلى توقف القلب كلياً، ما دفع الطاقم الطبي إلى استخدام الصدمات الكهربائية مرتين، ونجح الأطباء في استعادة نبضات القلب في ثوان قليلة، وتابع: تبين إصابة المريض بتسارع قلبي مع اضطراب في النبضات، ناجم عن جلطة كبيرة تسببت في سد شريانين أساسيين في القلب.
وذكر أن الفريق الطبي أجرى قسطرة قلبية إسعافية لإزالة انسداد الشريانين، وتولى الفريق تركيب شبكات ودعامات وإجراء توسيع شرياني، لإنقاذ حياة المريض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"