عادي

جريمة مروّعة في مصر.. يذبح ابنه ويحرق جثته

21:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة

وقعت في محافظة القليوبية المصرية جريمة مروعة، حيث كشفت أجهزة الأمن تفاصيل مقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، على يد والده، بضرب رأسه في الحائط حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ليقوم بعدها بتقطيع جثته وإشعال النيران بها.

وتحركت الأجهزة الأمنية على الفور بعد تلقي بلاغ بوقوع جريمة القتل، حسب ما نشره موقع «المصري اليوم» الإخباري.

وبدأت التحريات المكثفة لكشف تفاصيل ما جرى وبالمعاينة والفحص تبين قيام المتهم بقتل نجله المدعو أحمد، ووضعه داخل غرفته لمدة 5 أيام، وعندما لاحظ أن الجثة بدأت تظهر عليها علامات التعفن قام بتقطيعها، وأحرقها.

وبعد البحث والتحري من قبل الأجهزة الأمنية تم ضبط القاتل وبمواجهته اعترف بجريمته، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وشهدت هذه الجريمة تفاعلاً واسعاً بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لبشاعة تفاصيلها، مطالبين الجهات المختصة بضرورة ايقاع أقصى العقوبات بحق القاتل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"