عادي

رونالدو يتسبب بإقالة توخيل.. ومدرب برايتون البديل

19:17 مساء
قراءة دقيقة واحدة

دفع الألماني توماس توخيل ثمن البداية المتواضعة للموسم محلياً والسيئة قارياً، وعدم الاستماع إلى تعليمات ملاك النادي الجدد بالتعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بإقالته من تدريب تشيلسي.

وقال الفريق اللندني في بيان إنه «انفصل عن المدرب توماس توخيل» في أعقاب الهزيمة أمام مضيفه دينامو زغرب الكرواتي 1- صفر الثلاثاء في افتتاح دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

ووصل توخيل إلى تشيلسي في يناير 2021 خلفاً لفرانك لامبارد وقاد الفريق بعد أشهر فقط إلى لقب دوري الأبطال.

ويحتل «البلوز» المركز السادس في الدوري الممتاز بعد ثلاثة انتصارات، تعادل وخسارتين.

وكان توخيل (49 عاماً) مرتبطاً بعقد مع النادي حتى 2024 وهو يرحل بعد أن أنفقت الإدارة في الصيف قرابة 300 مليون يورو لضم لاعبين جدد أمثال رحيم ستيرلينغ، الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ، الفرنسي ويسلي فوفونا والسنغالي خاليدو كوليبالي.

لكن يبدو أن الخسارة في زغرب أول أمس الثلاثاء كانت قاتلة بالنسبة للمالك الجديد الأمريكي تود بويلي، الذي لم يشفع للمدرب الألماني كذلك عدم التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وفضل أوباميانغ عليه.

وقالت وسائل أعلام بريطانية، إن بويلي أراد ضم رونالدو من مانشستر يونايتد، واتفق مع مدير أعماله مينديز من أجل ذلك، لكن توخيل عارض ذلك بشدة، إضافة إلى ذلك فإن بويلي وإدارته الجديدة لديهم العديد من الملاحظات على عمل توخيل، وكذلك على تشكيلاته في المباريات.

وظهر إلى الواجهة اسم غراهام بوتر الذي يقدم بداية موسم مميزة مع برايتون في الدوري الممتاز، وهو أبرز المرشحين لتدريب تشيلسي.

https://tinyurl.com/495hn9az

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"