عادي

«القوافي» وصرخة الرجاء في القصيدة الأندلسية

00:12 صباحا
قراءة دقيقتين

صدر عن بيت الشعر / دائرة الثقافة بالشارقة العدد 38 من مجلة «القوافي» وجاءت افتتاحية المجلة بعنوان «الشعر العربي.. إيقاعات مصحوبة بعذوبة الألحان»، وفيها: يقودنا الشّعر العربيّ دائماً إلى غايات منشودة، تحت ظلال إيقاعات مصحوبة بعذوبة لحنٍ خفيّ، فتهتزّ الأفئدة لهذا الوهج الذي يتّسع ولا يضيق في كلّ الأزمنة؛ فقطاره المزدحم بالمجازات، وطابعه الذي يختزل البلاغة المفتونة بذاتها، هما مصير الإبداع العربيّ، وبابه المفتوح على الحكايات والتأويل والتراكم».

وحملت إطلالة العدد العنوان: «صرخة الرجاء الأخير في القصيدة الأندلسيّة» للدكتور أحمد شحوري، وكتبت د. حنين عمر عن «شعراء تذكروا شبابهم.. فتغنوا بالماضي وجدارياته».

وتضمن العدد لقاء مع الشاعر السوري د. حكمت جمعة، كما استطلع آراء الشعراء حول «الكلمات المتكررة في قصائدهم ودلالاتها، وتضمن كتابات شعرية لمنى حسن عن «الأبيّض السودانية.. عروس الرمال»، وحاور الإعلامي المختار السالم، الشاعرة الموريتانية السالكة بنت المختار. وتنوعت فقرات العدد بين: «حدث وقصيدة» و«من دعابات الشعراء»، و«قالوا في» وكتبها الإعلامي فواز الشعار.

وكتبت في العدد الباحثة موج اليوسف عن «الشاعرات العربيات بين الخيال وتأنيث الصورة»، وتضمن مشاركة للدكتور حكمة الأسعد عن الشاعر البهاء زهير، وأضاء محمد العثمان على قصيدة «ظمأ» للشاعر محمد عبدالوهاب عثمان، وقرأت الشاعرة د. باسلة زعيتر قصيدة «طفلتان وكوكب» للشاعرة د. عائشة الشامسي. وتناول د. خليف غالب الشمري ديوان «أنثى الحرية» للشاعر إبراهيم حلوش.

وكتب في العدد: الشاعرة أسيل سقلاوي، وتضمن مجموعة من القصائد التي تطرقت إلى مواضيع شعرية شتى.

واختتم العدد بحديث الشعر لمدير التحرير الشاعر محمد البريكي بعنوان: «الشاعر حارس الجمال» وجاء فيه: «الشّاعر لا يتوقّع السّقوط المباغت، لأنّه صديق الكائنات، وملهم الأغنيات، فبعزفه تدور رحى الأيّام، وتتجلّى النّجوم في أعين العشّاق بهمسه، وينشد البحّارة للموج نبضه؛ إنه رفيق الحياة وأنيس الوحشة، وصديق الهارب من قسوة الأحوال، وملجأ من ضاقت عليه الأرض بما رحبت».

الحيرة» وصورة المطر

وصدر عن دائرة الثقافة أيضا العدد 38 من «الحيرة من الشارقة» المتخصصة في الشعر الشعبي، وتضمنت موضوعات ثقافية متخصصة درست تطوّر القصيدة النبطية وحاضرها ومستقبلها، واشتملت على جانب من إبداعات الشاعرين السعوديين خالد الفيصل وبدر بن عبدالمحسن، كما تضمنت مواد ثقافية بينها: مساجلات ومراثي للشاعرة الإماراتية حمدة بنت زنيد.

وعرضت لتجربة الشاعر الإماراتي أحمد بن حضيبة، وللون «الهجيني» الشعري بالأردن.

وتضمن العدد قصيدة (تضرّع) للشاعر الإماراتي محمد بن قطامي، ووقف العدد عند تجربة الشاعر الإماراتي علي بن رحمة الشامسي.

وتضمن العدد موضوعاً عن صورة الأم في الشعر الشعبي والنبطي، وعرض لتجربة الشاعر البحريني فهمي التام. وعرف العدد القراء على صورة المطر في الشعر الشعبي والنبطي العربي، وتوقف عند تجربة الشاعرة الإماراتية كلثم عبدالله، وإبداعات العديد من الشعراء والشاعرات.

https://tinyurl.com/2p98djaf

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"