عادي

بريطاني ينسى الإنجليزية ويتحدث الفرنسية بسبب «الصرع»

16:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية واقعة غريبة، حيث تسببت إصابة شاب بنوبة صرع في حديثه باللغة الفرنسية بدلاً من لغته الإنجليزية الأصلية.

وفقد الشاب البريطاني، البالغ من العمر 24 عاماً، القدرة على التحدث بالإنجليزية، حيث تعرض لنوبة صرع، نتجت عن إصابته بورم في المخ، ليجد نفسه غير قادر على الحديث بالإنجليزية، وبدلاً منها كان يتكلم بالفرنسية.

وبدأ ماركوس جونز، يعاني من الصداع منذ 3 أشهر تقريباً، بعد وقت قصير من ولادة ابنه، تم تشخيص مرضه في البداية على أنه صرع، إلا أن الفحوصات كشفت إصابته بورم في المخ.

وقال جونز 24 عاماً: «كان الأمر مرعباً، لقد شاهدت شريكة حياتي، وكنت أحاول إخبارها بأنني أعاني من نوبة صرع، لكنني كنت أفكر وأتحدث فقط باللغة الفرنسية».

https://tinyurl.com/4p5bnhx3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"