عادي

ماكرون: تركيا تتحمل مسؤولية إجرامية في ليبيا

02:59 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
اعتبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء الاثنين، أن تركيا باتت أكبر متدخل في شأن ليبيا في الوقت الراهن، مشيراً إلى أنها تراجعت عن أي التزام قطعته بخصوص الملف الليبي.
وأضاف ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن أنقرة لم تحترم أي التزام قطعته في مؤتمر برلين الذي عقد قبل أشهر بشأن ليبيا.
ولفت ماكرون إلى أن أنقرة زادت حضورها العسكري في ليبيا بعد المؤتمر، كما «أرسلت إرهابيين ومرتزقة إلى ليبيا». وأضاف الرئيس الفرنسي: إن أكبر طرف يتدخل الآن في ليبيا هو تركيا، وقال: إنها تتحمل مسؤولية جنائية وتاريخية عما يجري هناك.
وتركزت المحادثات بين ماكرون وميركل التي تأتي قبل يومين من تولي ألمانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، على صندوق التعافي الاقتصادي الأوروبي لمرحلة ما بعد كورونا. تجدر الإشارة إلى أن ماكرون هو أول رئيس أجنبي تستقبله ميركل منذ تفشي وباء كورونا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"