عادي

«القوس والسهم» يطلق البطولة التنشيطية الأولى ويبحث مشروع قواعد البيانات

18:54 مساء
قراءة دقيقتين
 اتحاد القوس والسهم

اعتمد اتحاد القوس والسهم عودة النشاط رسمياً، بإطلاقه البطولة التنشيطية الأولى في نوفمبر المقبل، وذلك مع مواصلة الاتحاد تعزيز جهوده بالتواصل والتنسيق مع الأندية، من أجل مواصلة تحقيق الأهداف الاستراتيجية القائمة على دعم ونشر ممارسة هذه الرياضة الأولمبية والعمل على تطويرها في دولة الإمارات.
جاء ذلك في الاجتماع الدوري السابع الذي عقده مجلس الإدارة، بحضور الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس الاتحاد، وصلاح سرور الفلاسي نائب الرئيس، وحسن عبدالله المزروعي الأمين العام، وهند الحوسني المدير المالي وسالم جمعة رئيس اللجنة الفنية، وعبدالله الضنحاني رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام، وعبدالله خوري رئيس لجنة الاستثمار والتسويق.
واستعرض المجلس تقرير عودة النشاط الرياضي للعبة بعد قرار عودة التدريبات من خلال تطبيق الاشتراطات الاحترازية المعتمدة من الهيئة العامة للرياضة والاطلاع على نسبة الحضور اليومية للتدريبات وآلية الفحوص المستمرة، كما تم عرض تفاصيل البطولة التنشيطية، واستعراض أجندة الفعاليات المقبلة للموسم الحالي، بالإضافة إلى جانب البرامج التطويرية لمختلف أركان اللعبة.
كما تم بحث إطلاق مشروع «قواعد البيانات» بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، وذلك بعد عدة اجتماعات تم من خلالها وضع الأطر العامة، حيث تهدف إلى بناء قاعدة بيانات لجميع عناصر اللعبة مما يساهم في تطويرها وتقدمها، وتم خلاله وضع التفاصيل النهائية للمشروع الاستراتيجي المهم.
كما تمت مراجعة خطط عمل اللجان، والتأكيد على أهمية السعي لتحقيق المنشود وفق الأهداف الاستراتيجية للاتحاد التي تقوم على أساس تطوير ودعم رياضة القوس والسهم، والسعي لبناء أبطال المستقبل وفق أفضل السبل المتاحة.
وتم الاطلاع على النظام المالي الإلكتروني الذي سيتم تطبيقه في الاتحاد، من أجل ضمان الحوكمة والشفافية في العمل وفق أفضل المعايير وأكثرها كفاءة، ضمن عملية تطوير الإجراءات الداخلية والتحول الإلكتروني الشامل في جميع جوانب العمل داخل الاتحاد.
وأكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس الاتحاد، أن التواجد في الميدان من خلال فتح قنوات التواصل مع الأندية والسعي لدعم وإقامة البطولات بداية من البطولة التنشيطية المقبلة، هو أساس عمل الاتحاد الذي يسعى أن يكون التطبيق العملي الركيزة الأساسية للإنجاز وتطوير هذه الرياضة الأولمبية الواعدة.
وأعرب الكعبي عن ثقته بجهود أعضاء مجلس الإدارة، من خلال قيام كل عضو بدوره اللازم في المجال المطلوب منه، للوصول إلى التكاملية في العمل وتنفيذ الواجبات التي تضمن سرعة وكفاءة التنفيذ من أجل المسؤولية الملقاة علينا جميعاً، وهي تطوير ونشر هذه الرياضة بكافة الطرق الممكنة وفق الطموحات الكبيرة التي نتطلع إليها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"