عادي

سمبدوريا يهزم إنتر ميلان بلاعبي لاتسيو

21:02 مساء
قراءة دقيقتين
1


فرط إنتر ميلان بفرصة اعتلاء صدارة الترتيب وإن بشكل مؤقت بخسارته أمام مضيفه سمبدوريا 1-2 الأربعاء في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي كانت الأولى له بعد 8 انتصارات متوالية.
والمفارقة أن أهداف المباراة الثلاثة جاءت من لاعبين سابقين في فريق لاتسيو، هم: أنتونيو كاندريفا (23 من ركلة جزاء) والسنغالي كايتا بالدي (38) اللذان ارتديا أيضاً قميص إنتر من جهة سمبدوريا، والهولندي ستيفان دي فراي (65) لإنتر.
وتجمّد رصيد إنتر عند 36 نقطة في المركز الثاني، فيما رفع سمبدوريا رصيده إلى 20 نقطة في المركز 11.
وفشل إنتر الذي افتقد لجهود هدافه البلجيكي روميلو لوكاكو (12 هدفاً) في الساعة الأولى من المباراة بأن يحقق انتصاره التاسع توالياً ما أفقده قدرته الهجومية في ظل تراجع مستوى الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.
ورغم البداية الجيدة لإنتر عرف صاحب الضيافة كيفية امتصاص الفورة والمحافظة على صلابة دفاعه.
وكان الحارس ذو الأصول الأندونيسية أميل أوديرو القادم من يوفنتوس قد تصدى لركلة الجزاء التي سددها التشيلي الكسيس سانشيز نقطة التحول في المباراة، لاسيما بعدما تكفلت العارضة أيضاً بالتصدي لمتابعة الإنجليزي إشلي يونغ (11).
وكان الرد الأول بتسديدة لكاندريفا ارتطمت بالعارضة (14)، قبل احتساب ركلة جزاء بعد لمسة يد على
نيكولو باريلا سددها القائد السابق للنيراتزوري في الجهة اليسرى لمرمى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (23).
وقال كاندريفا بعد المباراة «ليس المهم على من تفوز بقدر أنك تحقق الانتصار. قدمنا مباراة مميزة واستطعت تسجيل هدف من ركلة الجزاء. علينا المواصلة على نفس المنوال والابتعاد عن المستوى السابق الذي كلفنا خسارة الكثير من النقاط».
وعزز صاحب الأرض النتيجة إثر تمريرة عرضية إلى قلب منطقة الجزاء من الدنماركي الشاب ميكيل دامسغارد أكملها بالدي بتسديدة خدعت هاندانوفيتش (38).
ودخل لاعبو المدرب أنتونيو كونتي الشوط الثاني بضغط مستمر على مرمى سمبدوريا لاسيما مع إشراك الكرواتي ايفان بريشيتش ولوكاكو.
ونجح الضيوف بتقليص النتيجة بعد ضربة رأسية من دي فراي وصلته من ركلة ركنية نفذها المغربي أشرف حكيمي (65).
ورمى كونتي بآخر أوراقه باشراك الدنماركي كريستيان اريكسن والتشيلي أرتورو فيدال، لكن ذلك لم يحول دون الخسارة الثانية لإنتر هذا الموسم.
وفي مباراة أخرى حقق روما فوزاً مهماً بتغلبه على مضيفه كروتوني 3-1.
وسجل الإسباني بورخا مايورلا (8 و29) والأرميني هنريك مختاريان (35 من ركلة جزاء) لروما، والسلوفيني فلاديمير غوليميتش (71) لكروتوني.
وعزز روما مركزه الثالث برصيد 33 نقطة، فيما مني بخسارة جديدة أبقته في المركز العشرين الأخير.
وفي بقية المباريات خسر كالياري أمام بينيفينتو1-2، فيما فاز أتالانتا على بارما بثلاثية نظيفة، وساسوولو على جنوى ولاتسيو على فيورنتينا بنتيجة واحدة 2-1، كما تعادل تورينو مع فيرونا بهدف لمثله، وبولونيا مع اودينيزي 2-2.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"