عادي

«وول ستريت» تغلق منخفضة وسط تسارع موسم أرباح الشركات

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين
1

 

 تراجع المؤشران ستاندرد اند بورز وناسداك من مستويات قياسية ليغلقا على انخفاض الثلاثاء بينما يعكف المستثمرون على تقييم حزمة من نتائج الشركات وينتظرون نتيجة اجتماع لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي.
وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 12.24 نقطة، أو 0.04 بالمئة، إلى 30947.76 نقطة في حين تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 5.74 نقطة، أو 0.15 بالمئة، ليغلق عند 3849.62 نقطة.
وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 5.54 نقطة، أو 0.04 بالمئة، إلى 13630.45 نقطة.
ومن غير المتوقع أن يحتوي بيان البنك المركزي الأمريكي في ختام اجتماعه الأربعاء على تغييرات مهمة في السياسة النقدية، ومن المرجح أن يتحدث جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي عن التضخم في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع.
وفي القارة العجوز، ارتفعت الأسهم الأوروبية الثلاثاء، بعد انخفاض على مدى جلستين، في الوقت الذي أعلن فيه يو.بي.إس السويسري لإدارة الثروات ارتفاع صافي الربح الفصلي، لكن المكاسب كبحتها مخاوف بشأن تمديد إجراءات العزل العام وتدابير تحفيز أمريكي. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.82%، وربح «داكس» الألماني 1.9%، وصعد «كاك» الفرنسي 1%، وزاد «فوتسي» البريطاني 0.62%، وارتفع «ميب» الإيطالي 0.91%.

وربح سهم يو.بي.إس 3.3% إذ ساعد ارتفاع مستويات نشاط العملاء أكبر مدير ثروات في العالم على تسجيل زيادة 137% في صافي الربح.

وصعد مؤشر قطاع الخدمات المالية واحدا بالمئة، إذ قفز سهم مجموعة إي.كيو.تي السويدية 9.7 بالمئة بعد أن وقعت اتفاقا لبيع إكستر بروبيرتي جروب لإدارة الاستثمارات العقارية العالمية مقابل 1.87 مليار دولار.
ونزل سهم نوفارتس السويسرية لصناعة العقاقير 3.2 بالمئة بعد أن ارتفعت مبيعاتها وأرباحها للربع الأخير من العام الماضي أقل مما توقعه المحللون.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y2zagk2x