عادي

98 فائزاً في سباق «حمدان بن راشد» للأداء التعليمي المتميز

16:27 مساء
قراءة 3 دقائق
aa
bb

دبي: محمد إبراهيم
أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، نتائج مجموع جوائز التميز التعليمي على المستوى المحلي والخليجي والعربي؛ إذ اشتملت قائمة الفائزين في الدورة 23، على 98 فائزاً منهم 79 فائزاً على المستوى المحلي بواقع 64 من أصل 224 مرشحاً في فئة الطالب المتميز.
وفازت مدرسة واحدة من أصل 5 مدارس ترشحت في فئة المدرسة المتميزة، و4 فائزين من أصل 20 مرشحاً في فئة المعلم المتميز، و8 فائزين من أصل 35 مرشحاً في فئة التربوي المتميز، وفائزين اثنين من أصل 7مرشحين في فئة المؤسسات الداعمة، تضم شرطة أبوظبي عن مبادرة «الإسعاف المجتمعي» وبلدية دبي عن مبادرة «برنامج فعاليات المسؤولية المجتمعية في مجال الاستدامة البيئية للقطاع التعليمي».
جاء ذلك خلال الاجتماع الافتراضي الذي عقد يوم أمس، برئاسة حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم الرئيس الأعلى للمؤسسة، بحضور جمال المهيري الأمين العام للمؤسسة، وفريق القائمين عن الجائزة، وأعضاء لجان التحكيم.
أعرب حسين الحمادي، خلال كلمته عن جزيل الشكر والامتنان، إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الرئيس الأعلى للمؤسسة، تقديراً لدعمه المتواصل للتميز التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين وكذلك مبادرات سموه القيّمة لتطوير التعليم على المستوى المحلي الإقليمي والدولي، مثمناً ببالغ التقدير، الجهود المخلصة للشركاء الاستراتيجيين التي أسهمت في تحقيق أهداف المؤسسة الرامية إلى الارتقاء بالتعليم وتحقيق الجودة التعليمية وإنشاء مجتمع المعرفة.
جاوز تداعيات الجائحة
وأشاد الحمادي، بالنتائج والمخرجات التي تمخضت عن مجموعة الجوائز والبرامج والمشروعات التي عملت عليها المؤسسة الدورة الحالية، وأسهمت بشكل جيد في تجاوز تداعيات جائحة «كوفيد- 19» والتمكن من إنجاز الخطة المقررة مما يعكس قوة أداء المؤسسة وتكيفها مع المستجدات بفضل سرعة ابتكار الحلول التقنية والتعاون والتضامن من قبل الشركاء والمستهدفين في المجتمع، وخاصة الفئات المتطلعة إلى التميز، التي كانت حريصة على التقدم للحصول على الجائزة وشهادة التميز.
وبحسب النتائج بلغ عدد الفائزين في جوائز المؤسسة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي 16 فائزاً بنسبة زيادة بلغت 4% بواقع 8 طلاب من أصل 31 مرشحاً في فئة الطالب المتميز، و3 معلمين من أصل 28 معلماً في فئة المعلم المتميز، و5 مدارس من أصل 23 مدرسة ترشحت في فئة المدرسة المتميزة، وبالنسبة لجائزة البحث التربوي المتميز على مستوى الوطن العربي، فقد بلغ عدد الفائزين 3 بحوث ـ اثنان من جمهورية مصر العربية والثالث من المملكة العربية السعودية من أصل 135 مرشحاً من 13 دولة عربية.
تعزيز وسائل التمكين
وحول تفاصيل النتائج، أفاد الدكتور جمال المهيري، بأن الدورة الحالية تميزت بتعزيز وسائل التمكين والدعم من قبل سمو الرئيس الأعلى للمؤسسة وكذلك مجلس الأمناء بهدف المحافظة على مستوى الأداء بما يحقق أهداف المؤسسة في ظل تحديات الجائحة، ومن واقع الحرص على مواكبة المتغيرات والانسجام مع طبيعة التطوير المستمر في الميدان التعليمي وحاجة عناصر المنظومة التعليمية إلى المنهجيات المرنة تطبق المؤسسة الهيكلية الجديدة للجوائز، التي استهدفت تعزيز التحفيز من خلال رفع أنصبة الفوز في بعض الفئات وزيادة قيمة المكافآت، إلى جانب تقليص عدد الفئات من خلال الدمج وتعديل المسميات وتحديث المعايير والشروط وتطبيق لائحة المحكمين؛ حيث اعتمدت المؤسسة على 27 محكمًا معتمدًا لتحكيم 516 طلباً مستوفياً للشروط للمتقدمين للحصول على الجوائز المحلية والخليجية والعربية؛ حيث تم تطبيق آلية التحكيم عن بُعد في مرحلة المقابلات الشخصية.
جهود متكاملة 
وقد انتهت المؤسسة مؤخراً، من تكريم 3 مؤسسات تعليمية فائزة من جمهورية مصر والبرازيل والبرتغال بجائزة حمدان اليونسكو لتنمية أداء المعلمين من أصل 198 مرشحاً، بالتزامن مع تجديد اتفاقية الجائزة لست سنوات قادمة، كما أن المؤسسة بصدد تحكيم 37 طلباً في جائزة حمدان ـ الإيسسكو للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في العالم الإسلامي؛ حيث من المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج في إبريل القادم بمدينة مراكش المغربية؛ حيث مقر الإيسسكو.
وعلى صعيد البرامج النوعية التي تخدم الميدان التعليمي نحن مستمرون في شراكاتنا مع مؤسسات مرموقة في تنفيذ بعض البرامج الأكاديمية، كما أن المؤسسة بصدد تنظيم مؤتمر عالمي للموهوبين بالتعاون مع الجهات الدولية وذلك في إكسبو دبي وممن المقرر أن يتم فيه إطلاق المنصة العالمية للموهوبين التي تضم مشروعات معرفية في رعاية الموهوبين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"