عادي

تباطؤ قطاع الخدمات الأمريكي وارتفاع التكاليف

21:11 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ناسداك في نيويورك

تباطأ نمو قطاع الخدمات الأمريكي على غير المتوقع في فبراير وسط عواصف شتوية، في حين قفز مؤشر للأسعار المدفوعة من الشركات إلى أعلى مستوياته في نحو 12 عاما ونصف، معززا التوقعات لتضخم أسرع في المدى القريب. وقال معهد إدارة التوريدات، الأربعاء إن مؤشره للنشاط غير التصنيعي تراجع إلى 55.3 الشهر الماضي من 58.7 في يناير، وهو ما كان أعلى مستوياته منذ فبراير 2019.
تعني أي قراءة فوق 50 تحقيق نمو في قطاع الخدمات، الذي يسهم بأكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي. كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا استقرار المؤشر عند 58.7. شهد منتصف فبراير شباط عواصف شتوية عاتية ضربت تكساس وأجزاء من الجنوب ذي الكثافة السكنية المرتفعة، مما قطع الماء والكهرباء عن الملايين.
لكن تراجع معدلات الإصابة بكوفيد-19 وتسارع التطعيم سمح للسلطات بإلغاء بعض القيود المفروضة على المطاعم والشركات ذات التعامل المباشر مع المستهلكين. ورغم توقف معدل تراجع الإصابات، يرى الاقتصاديون أن قطاع الخدمات سيكتسب زخما خلال الربيع والصيف.  (رويترز)
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"