عادي

«الظبية» تظفر بناموس الإيذاع في ختامي الوثبة

00:05 صباحا
قراءة دقيقتين
1

أبوظبي: محمد مصطفى
شهدت منافسات اليوم السادس من فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن «ختامي الوثبة 2021»، تحديات كبيرة بين نخب المطايا لهجن الجماعة، وتابع الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات للهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة، المنافسات التي أقيمت أمس السبت لسن الإيذاع لهجن الجماعة بالميدان الجنوبي بالوثبة لمسافة 6 كلم، وذلك في الفترة المسائية التي شهدت 10أشواط، منها 4 أشواط  للرموز، فيما أقيم 16 شوطاً في الفترة الصباحية . 
 وحلقت «الظبية» لحميد بن سعيد النيادي بأول الرموز بحصولها على كأس الأبكار في شوط المفتوح، والجائزة المالية وقدرها مليون ونصف درهم.
وأهدى «راهي» شعار فرج علي بن حمودة الظاهري ناموس الشوط الرئيسي الثاني بعدما حصد بندقية الإيذاع الجعدان المفتوح،وطارت «السالمية» لمطر بن عيسى الفلاحي في التحليق بناموس الشوط الرئيسي الثالث، وخطف كأس الأبكار المحليات ومليون درهم في اللحظات الأخيرة بعد منافسة شرسة مع «الهايلة» المملوكة لمنصور سعد الأحبابي، حيث عبرت «السالمية» خط النهاية بفارق جزء واحد من الثانية عن الوصيفة.
ونجح «اللورد» لحمد راشد غدير الكتبي  في الفوز في آخر أشواط الرموز بحصوله على بندقية الإيذاع الجعدان المحليات.
 أشواط الصباحية  
وتصدرت «نسايم» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري أول أشواط  الصباحية لمنافسات سن «الإيذاع» للجماعة ، لمسافة 6 كلم ،والتي أقيمت في الميدان الجنوبي لميدان الوثبة بالعاصمة أبوظبي، وفي الشوط الثاني كانت «الشايبة» لمحمد سلطان محمد بن مرخان الكتبي على موعد مع المركز الأول.
وفي الشوط الثالث طار  «البارق» لمحمد أحمد سعيد بن حلوه مع ناموس الشوط والمركز الأول، وفي الشوط الرابع تقدم «مداهم» لسعيد مطر محمد بن دحروج العامري منافسيه محققاً أول المراكز بت.
 وفي الشوط الخامس كانت «فلوه» لعبدالله محمد بن سالم الراشدي على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول،وفي الشوط السادس تقدمت «التماس» لعبيد بالرملي محمد العامري على جميع منافسيها،وفي الشوط السابع كان «ملفي» لخليفه غدير بن حمدان الوهيبي أول الواصلين لخط الختام ،وفي الشوط الثامن كان الموعد مع «مهاوش» لسالم سعيد بن عمان المهيري ،وتصدرت «عاليه» لراشد سعيد بن راشد النيادي  الشوط التاسع.
  وفي عاشر أشواط الفترة الصباحية لسن الإيذاع حلقت «سمحه» لجابر حمود بن محمد العصيمي مع ناموس الشوط والمركز الأول،وفي الشوط 11 فاز»العاصوف» لسلطان سيف بن مبارك الكتبي.
تحديات الكبار 
وتنتقل المنافسات اعتباراً من اليوم الأحد، إلى الميدان الغربي مع تحديات سن الكبار، حيث تقام منافسات الثنايا في الفترة المسائية وعلى مدار يومين، يسبقها السباق التراثي الثاني الذي خصصته اللجنة المنظمة بإقامة 5 أشواط في الفترة الصباحية للفئة العمري من 21 سنة فما فوق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y9nmwmua