عادي

الرنين المغناطيسي المبكر يكشف متلازمة القلب المنفطر

23:14 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تشير دراسة جديدة من معهد كارولينسكا في السويد، إلى أن التصوير بالرنين المغناطيسي المبكر للقلب يمكن أن يزيد بشكل كبير من معدل تشخيص متلازمة القلب المنفطر. ونُشرت الدراسة في المجلة الصادرة عن الكلية الأمريكية لأمراض القلب.

وتتسم حالة القلب المنفطر، أو القلب المنكسر، بضعف وظائف القلب وأكثر المصابين بها من النساء، ومن المحتمل أن تكون مرتبطة بالتوتر والتي تظهر فيها أعراض النوبة القلبية العادية نفسها.

وغالباً ما يتم إجراء الرنين المغناطيسي للقلب والأوعية الدموية عند فحص المرضى، ويمكن أن يؤدي ذلك الفحص بعد 10 أيام تقريباً من ظهور المرض إلى تشخيص أقل من نصف المرضى.

اختبر الباحثون مؤخراً تقنية جديدة وأكثر حساسية من الرنين المغناطيسي للقلب والأوعية الدموية بعد 2 إلى 4 أيام من ظهور الحالة على مجموعة مماثلة من 148 مريضاً بمتوسط عمر 58، ووجدوا أنها تكشف عن 77٪ من المرضى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"