عادي

فعاليات اقتصادية: حزم المنافع السكنية تسهم في دفع عجلة النمو

01:45 صباحا
قراءة دقيقتين
1

أبو ظبي: عدنان نجم 
أشادت فعاليات اقتصادية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بصرف حزم المنافع السكنية الأولى في عام 2021 بقيمة 2.21 مليار درهم، يستفيد منها 1656 مواطناً في إمارة أبوظبي، والتي تشمل صرف قروض سكنية للمواطنين، وإعفاء المتقاعدين وأسر المتوفين عن سداد مستحقات القروض السكنية.
رفاهية المجتمع 
وقال الدكتور مبارك حمد العامري، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي:
«تواصل قيادتنا الرشيدة نهج زراعة الفرح، وهو نهج اعتدنا عليه ضمن سعيها الدائم لرفع مستوى حياة ورفاهية المجتمع، وتلبية جميع احتياجاتهم؛ حيث إن قيادتنا تعتبر نبع الخير والسعادة لأبناء الوطن». 
اهتمام القيادة 
ومن جهته قال الدكتور عبد الرحمن العفيفي، الرئيس التنفيذي لشركة تمكن العقارية: «لقد تعودنا من قيادتنا الرشيدة إطلاق مبادرات تسهم في رفعة المواطن الإماراتي وتوفر له الوسائل المعيشية وأفضل الخدمات، وتولي القيادة أهمية قصوى ليتمكن المواطن الإماراتي من العيش بكرامة عبر توفير القروض والسيولة لبناء المنزل الذي يعزز من حياته الاجتماعية؛ حيث إن المواطن الإماراتي ينال اهتماماً كبيراً من القيادة».
وأضاف: «أن هذه المبادرات تسهم في تنشيط العجلة الاقتصادية وتضخ مشاريع جديدة في القطاع العقاري، ما سيكون له أثره الواضح على الشركات التي تنفذ المشاريع ومختلف القطاعات ذات العلاقة».
النمو الاقتصادي 
قال الدكتور علي العامري، رئيس مجلس إدارة شركة الشموخ: «نثمن هذه المبادرة الكريمة التي تضمنت صرف قروض إسكان للمواطنين؛ حيث ستسهم في تعزيز المستوى المعيشي لهم وتوفر الحياة الكريمة».
وأضاف: «كما أن هذه المبادرة، سيكون لها تأثير في الحركة الاقتصادية؛ حيث ستدفع حركة البناء والتشييد وتوفر فرص عمل لشركات البناء والمقاولات إلى جانب تنشيط الحركة في قطاع تجارة التجزئة والأثاث وغيرها، ما سيدعم عجلة النمو الاقتصادي في أبوظبي».
حياة كريمة 
وأكد خليفة سيف المحيربي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار: «إن قيادتنا الرشيدة، تحرص على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين عبر توفير القروض السكنية التي تسهم في تعزيز رفاهية المواطنين، وتعزيز الترابط الاجتماعي، كما تسهم هذه الحزم في إطلاق مشاريع بناء وتطوير لمساكن المواطنين وتنشيط حركة البناء والتشييد ودفع عجلة الاقتصاد الوطني».
الاستثمار الصحيح 
ومن جانبه قال مسعود العور، رئيس مجلس إدارة شركة ميدالتون للاستشارات العقارية: «لطالما كانت توجيهات الحكومة في مصلحة الوطن والمواطن، وزيادة في التأكيد تأتي التوجيهات والأوامر لتؤكد أن الرعاية الاجتماعية والمالية والوطنية لم تكن لتتأثر على الرغم من ظروف الجائحة التي أصابت الأنظمة الدولية بالشلل، وهذا يدل على جودة الإدارة الحكومية وثقتها التامة بأن الاستثمار الصحيح هو في بناء المجتمع الإماراتي».
الاستقرار المعيشي 
وقال حمد العوضي، عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي: «إن هذه المبادرة وتوجيهات القيادة الرشيدة، تؤكد دعم حكومة أبوظبي لمواطنيها والسعي لتعزيز الاستقرار المعيشي وتوفير حياة مناسبة لهم، خاصة أن هذه المبادرة لها أثرها في قطاع العقارات من خلال توفير أعداد مناسبة من المساكن التي تلبي احتياجات المواطنين».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"