عادي

ماكرون في جنوب إفريقيا لبحث مكافحة كورونا

20:26 مساء
قراءة دقيقتين

بريتوريا - أ ف ب

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، إلى جنوب إفريقيا، آتياً من رواندا، في زيارة تتركز حول مكافحة جائحة كورونا، ومعالجة الأزمة الاقتصادية الناجمة عنها.

ووصل ماكرون إلى جوهانسبرج بعيد الظهر، ومن المقرر أن يتوجه إلى العاصمة بريتوريا، حيث يستقبله نظيره الجنوب إفريقي سيريل رامابوزا في قصره في مباني الاتحاد، وسيعقد الرجلان لقاءً ثنائياً.

وقالت رئاسة جنوب إفريقيا في بيان الخميس، إنهما سيبحثان بشكل خاص مسألة تصنيع اللقاحات في جنوب إفريقيا، وأماكن أخرى في القارة، فضلاً عن الرفع الموقت لحقوق الملكية الفكرية عن اللقاحات.

وبعد المحادثات، يتوجه الرئيسان بعد الظهر إلى جامعة بريتوريا لإطلاق برنامج لدعم إنتاج اللقاحات في إفريقيا، يسانده الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والبنك الدولي.

وسيبحث الرئيسان كذلك التحديات المناخية والاقتصادية، في وقت تطمح فرنسا لمزيد من الحضور في السوق الجنوب إفريقية، خاصة في مجال التحول البيئي.

وسيلتقي ماكرون السبت الجالية الفرنسية، كما يفعل عادة في جميع رحلاته إلى الخارج. ومن المرجح أن يتطرق إلى قرار فرنسا فرض الحجر الصحي لمدة عشرة أيام على كل شخص قادم من جنوب إفريقيا،.

وسيطبق هذا الإجراء على الوفد المرافق عند عودته إلى فرنسا، باستثناء ماكرون نفسه.

وقبل العودة إلى فرنسا، يزور ماكرون معهد نلسون مانديلا الذي أطلق عليه اسم أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، وينشط اليوم في مكافحة الإيدز وتشجيع التعليم في المناطق الريفية.

وكان من المقرر أن يزور ماكرون جنوب إفريقيا، قبل أكثر من عام، لكن الوباء حتّم إرجاء الزيارة في وقت يسجل هذا البلد أعلى حصيلة في القارة الإفريقية، تخطت 1,6 مليون إصابة و56 ألف وفاة وفق الأرقام الرسمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"