وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

ميانمار.. 6 قتلى جرّاء مواجهات بين معارضين وقوات المجلس العسكري

18:00 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ميانمار

رانجون - أ ف ب
 قتل أربعة معارضين للمجلس العسكري الحاكم في ميانمار وعنصران من قوات الأمن الثلاثاء في مواجهات في ماندالاي، ثاني مدن البلاد فيما دعت واشنطن إلى "وقف العنف بشكل عاجل".
ومنذ أن أطاح الجيش بحكومة أونغ سان سو تشي المنتخبة في 1 شباط/فبراير وتسلم السلطة، تقمع قوات الأمن بعنف حركة الاحتجاج ضد النظام العسكري، حيث قتل أكثر من 870 مدنيا بحسب منظمة غير حكومية محلية.
ورداً على ذلك شكّل مدنيون "قوات دفاع" محلية لمواجهة حملة الجيش الأمنية القاسية على المعارضة، لكن المواجهات اقتصرت بمعظمها على المناطق الريفية.
وصباح الثلاثاء، اندلعت أعمال العنف خلال عملية للجيش والشرطة ضد مجموعة معارضين لجأوا إلى منزل في ماندالاي وسط البلاد.
وقتل عنصران من قوات الأمن وأصيب عشرة على الأقل، على ما أفادت مصادر عسكرية.
وأعلن ناطق باسم المجلس العسكري أن أربعة "إرهابيين" قتلوا وثمانية اعتقلوا وبحوزتهم ألغام يدوية الصنع وقنابل وأسلحة خفيفة، فيما روى أحد سكان هذه المدينة أنه سمع طلقات مدفعية من منزله البعيد عن المنطقة، من جهتها، وجهت السفارة الأمريكية في رانجون على تويتر "نداء عاجلاً لوقف العنف".
وتشهد ميانمار اضطرابات وتصاعداً في المواجهات بين الجيش وفصائل إثنية متمردة وقوات دفاع ذاتي منذ الانقلاب الذي أنهى حقبة من الديمقراطية استمرت عشر سنوات.
وفضلا عن ظهور قوات الدفاع الذاتي المحلية، يعتقد محللون بأن مئات المتظاهرين المناهضين للانقلاب في بلدات ومدن ميانمار توجّهوا إلى مناطق خاضعة لسيطرة الفصائل المتمردة لتلقي التدريب العسكري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"