عادي

هجوم حوثي فاشل على مواقع الجيش اليمني بمأرب

01:38 صباحا
قراءة دقيقتين

عدن: «الخليج»

أعلن الجيش اليمني، مقتل عدد من عناصر ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، خلال محاولات تسلل باتجاه مواقع للجيش في أطراف محافظة مأرب.

واستهدفت قوات الجيش، أمس الأول الخميس، مجاميع من الميليشيات التي حاولت التسلل في جبهات المشيريف وجبل مراد، ورحبة، مشيرة إلى أنها أجبرتها على الفرار بعد سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وفي السياق، قصفت مدفعية الجيش، تعزيزات للميليشيات في مواقع متفرقة بجبهات صرواح، وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني، في بيان: إن الجيش والمقاومة حرروا مواقع ومرتفعات حاكمة باتجاه وادي الوينان منها جبال المنصاعة وأم القبور والشهيد وتويلقه وتباب علفا.

وكشف وزير الإعلام اليمني معمر الارياني، عن قيام ميليشيات الحوثي، بإجراء مشاهد تمثيلية في جبهة مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء، لتضليل المجتمع الدولي والرأي العام اليمني والتشويش على علاقتها بالتنظيمات الإرهابية.

وأوضح أن مصادر ميدانية أكدت قيام الميليشيات في جبهة الصومعة بنصب أعلام «داعش»، و«القاعدة» في عدد من مواقعها، وإجراء مقابلات مفبركة مع عناصرها، لإثبات أنها تخوض مواجهات مع التنظيمات الإرهابية‏.

وأكد الارياني، أن هذه الفبركات ستفشل في تضليل الرأي العام اليمني والدولي‏.

من جانب آخر، تواصل الحكومة اليمنية جهودها لتعويم السفينة النفطية الغارقة «ديا»، والتي تهدد بكوارث بيئية واقتصادية وإنسانية.

وغرقت السفينة المتهالكة «ديا» السبت الماضي، قبالة ميناء عدن ومعها حمولة كبيرة من النفط؛ حيث بدأت آثار التسرب النفطي بالزحف على شواطئ محافظة عدن.

وامتدت بقع الزيت من ساحل «كود النمر» غربي عدن إلى «المنطقة الحرة» شرقاً، وأدى التسرب إلى تلوث الشواطئ بالزيت ونفوق الأحياء البحرية.

وتعود ملكية السفينة المنكوبة إلى شركة «عبر البحار» التابعة لرجل الأعمال اليمني البارز أحمد صالح العيسي المقرب من تنظيم «الإخوان».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"