عادي

عسكريو تشاد يسمحون بتظاهرة للمعارضة

23:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1_331

نجامينا - أ ف ب

سمح المجلس العسكري الحاكم في تشاد، الأربعاء، بتظاهرة مقررة، الخميس، للمعارضة التي تحتج ضد ما وصفته ب«مصادرة السلطة» بعد مقتل الرئيس السابق إدريس ديبي، في إبريل/نيسان الماضي.

ودعت جمعيات من المجتمع المدني وحزب «المحوّلون» بزعامة المعارض سوكسي ماسرا إلى التظاهر ضد «مصادرة السلطة» من المجلس العسكري الانتقالي بقيادة محمد إدريس ديبي إيتنو نجل الرئيس الراحل، والمطالبة بمراجعة الميثاق الحالي وتنظيم مؤتمر وطني سيادي جامع وشامل.

وقال ماكس لولنغار منسق منصة «واكيت تاما» المعارضة: «وافقنا على تغيير المسار، الذي أرادته الحكومة لنظهر قدرتنا على التعبئة».

من جهته، علق محمد غيبيدو، أحد منظمي المسيرة: «إننا بصدد تعبئة نقاط ارتكازنا من أجل أن تتوجه إلى المسار المحدد لنا».

وتولى مجلس عسكري انتقالي مؤلف من 15 جنرالاً برئاسة الجنرال محمد ديبي (37 عاماً) السلطة في 20 إبريل/نيسان الماضي، معلناً مقتل الرئيس خلال معركة ضد متمردين.

وتعهد المجلس يومها بتنظيم انتخابات ديمقراطية في نهاية فترة انتقالية تستمر 18 شهراً قابلة للتجديد مرة واحدة، لكن المجتمع الدولي اشترط ألاّ تتعدى الفترة الانتقالية 18 شهراً.

وحل المجلس العسكري، البرلمان والحكومة وألغى الدستور. لكن تحت الضغط الدولي، عين في 2 مايو/أيار الماضي حكومة انتقالية من مدنيين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"