عادي

بلغاريا تفرمل إيطاليا.. والسويد تنتزع الصدارة من إسبانيا

15:51 مساء
قراءة 4 دقائق
إيطاليا

فرملت بلغاريا المتواضعة الانطلاقة الجيدة لإيطاليا بطلة اوروبا في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 بانتزاعها التعادل منها 1-1 في عقر دارها، في حين كسبت السويد الأفضلية على حساب إسبانيا في الصراع على حسم البطاقة الوحيدة المؤهلة عن المجموعة الثانية بفوزها عليها 2-1.
وسحقت إنجلترا مضيفتها المجر برباعية نظيفة، وحققت ألمانيا فوزا هزيلاً على ليشتنشتاين 2-صفر.
على ملعب «أرتيميو فرانكي» في مدينة فلورانسا، قدمت إيطاليا عرضاً مخيباً واكتفت بالتعادل مع بلغاريا التي شاركت للمرة الأخيرة في نهائيات كأس العالم عام 1994 عندما حلت رابعة.
والتعادل هو الأول لإيطاليا في هذه التصفيات بعد أن حققت الفوز في مبارياتها الثلاث الأولى في التصفيات بنتيجة واحدة 2-صفر على إيرلندا الشمالية في بارما، بلغاريا في صوفيا وليتوانيا في فيلنيوس.
وافتتح مهاجم يوفنتوس أنريكو كييزا التسجيل لأبطال أوروبا بتسديدة زاحفة بيسراه بعد مرور 16 دقيقة، لكن بلغاريا سرعان ما أدركت التعادل بواسطة اتاناس إيلييف في الدقيقة 39.
وعلى الرغم من السيطرة شبه المطلقة للمنتخب الإيطالي لا سيما في الشوط الثاني، فانه لم يتمكن من الخروج بنقاط المباراة الثلاث.
لكن على الرغم من خيبة الامل جراء التعادل، رفعت إيطاليا رصيدها من المباريات إلى 35 من دون خسارة وهي أطول سلسلة لها في تاريخها لتعادل الرقم القياسي المسجل باسم منتخبي إسبانيا والبرازيل.
وعلق مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني على نتيجة فريقه بقوله «كان يتعين علينا أن نكون أكثر فعالية أمام المرمى. لقد سيطرنا على مجريات اللعب تماماً وسنحت للفريق المنافس فرصة واحدة من هجمة مرتدة نجح في ترجمتها. هذه هي كرة القدم».
السويد تأخذ الافضلية من اسبانيا
ووجهت السويد ضربة معنوية لآمال إسبانيا في بلوغ نهائيات مونديال قطر 2022 مباشرة بفوزها عليها 2-1 ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وحصدت السويد العلامة الكاملة برصيد 9 نقاط حتى الآن بفوزها في مبارياتها الثلاث في حين تملك إسبانيا 7 نقاط وخاضت مباراة أكثر. كما أن الخسارة هي الاولى لاسبانيا في تصفيات كأس العالم منذ عام 1993 أمام الدنمارك صفر-1.
وتتأهل المنتخبات التي تتصدر مجموعاتها مباشرة إلى النهائيات العالمية، في حين تخوض المنتخبات الوصيفة في المجموعات العشر ملحقاً فاصلاً بجانب منتخبين متأهلين من دوري الأمم لحسم البطاقات الثلاث المتبقية إلى النهائيات عن القارة العجوز.
جاءت بداية المباراة سريعة من قبل الطرفين وافتتح الإسبان التسجيل بواسطة كارلوس سولر بعد مرور 45 دقائق. لكن الضيوف لم ينعموا كثيراً بهدف السبق لان السويد ردت في الدقيقة التالية بواسطة المهاجم الشاب الكسندر اسحاق. قبل أن يحسم فيكتور كلايسن النتيجة في صالح أصحاب الارض بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 57 بعد تمريرة رائعة من الجناح ديان كولوسيفسكي.
وتعتبر النتيجة مفاجئة بعض الشيء بعد المشوار الرائع لكتيبة مدرب إسبانيا لوس إنريكي في كأس أوروبا حيث بلغ فريقه الدور نصف النهائي معتمداً على مزيج من لاعبي الخبرة وعنصر الشباب في صفوف لا روخا.
ويتعين على إسبانيا النهوض من هذه الكبوة عندما تستضيف جورجيا الأحد قبل مواجهة كوسوفو الأربعاء.
العلامة الكاملة لإنجلترا
 وحصدت إنجلترا العلامة الكاملة منذ بداية التصفيات وخطت خطوة عملاقة نحو بلوغ نهائيات مونديال قطر 2022 بسحقها المجر برباعية نظيفة في بودابست.
وعزز منتخب «الأسود الثلاثة» صدارته بالعلامة الكاملة مع 12 نقطة من 4 مباريات، متقدماً بفارق 5 نقاط عن بولندا الثانية التي سحقت بدورها ألبانيا 4-1، فيما تجمد رصيد المجر عند 7 نقاط في المركز الثالث.
انتهى الشوط الأول بتعادل سلبي مخيب للآمال للمنتخب الإنجليزي الذي كان الاكثر نشاطاً وأهدر عدة فرص ابرزها لمهاجمه هاري كاين، الذي افتتح الشوط الثاني اثر تمريرة من كايل ووكر بتسديدة من داخل المنطقة صدها الحارس بيتر غولاتشكي (50).
ووجد المنتخب الإنجليزي الفرصة المناسبة لافتتاح التسجيل، فبعد لعبة مشتركة بدأها جاك غريليش إلى مايسون ماونت ومنه عرضية داخل المنطقة إلى رحيم سترلينغ ليسدد بقدمه اليمنى كرة استقرت في الشباك (55).
وهو الهدف الثامن عشر لمهاجم مانشستر سيتي في 69 مباراة دولية.
وسرعان ما ترك كاين بصماته التهديفية بعد رأسية من نقطة الجزاء اثر عرضية من الهداف سترلينغ الذي تحول إلى ممرر للكرات الحاسمة، ليرفع مهاجم توتنهام رصيده الدولي إلى 39 هدفاً بفارق هدف عن مايكل أوين خامس الترتيب.
ولم يكد الدفاع المجري يستفيق من الضربة الثانية حتى تلقى الثالثة بعد ركلة ركنية نفذها لوك شو وتابعها هاري ماغواير رأسية بعدما ارتقى عالياً (69).
وتواصل مسلسل ضياع الاهداف مقابل تألق الحارس غولاتشي ليتصدى لسترلينغ وكاين، قبل أن يرتكب حارس لايبزيغ خطأ في تقدير تسديدة من خارج المنطقة لديكلان رايس بعد فاصل مراوغة من جاك غريليش، لتصطدم الكرة بيده وتهز الشباك (87).
فوز باهت لألمانيا
 واستهل منتخب ألمانيا حقبة مدربه الجديد هانزي فليك بفوز متواضع على ليشتنشتاين 2-صفر في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة العاشرة.
وتقدمت ألمانيا للمركز الثاني في المجموعة برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة عن أرمينيا المتصدرة التي تعادلت سلباً مع مضيفتها مقدونيا الشمالية التي باتت تحتل المركز الثالث مع 7 نقاط. فيما رفعت رومانيا رصيدها إلى 6 نقاط في المركز الرابع بعدما حققت فوزها الثاني في التصفيات على حساب ضيفتها إيسلندا بهدفين نظيفين.
على ملعب كيبونبارك في سانت غالن، في سويسرا لم يقنع منتخب «مانشافت» كثيراً برغم فوزه بهدفين سجلهما تيمو فيرنر في الدقيقة 41 ولوروا سانيه في الدقيقة 77.
وكان فليك حل بدلاً من يواكيم لوف الذي أشرف على المانشافت للمرة الاخيرة في نهائيات كأس أوروبا حيث خرج من الدور الثاني على يد إنجلترا.
ولم تجد بلجيكا صعوبة في التغلب على استونيا 5-2 بينها ثنائية لهدافها روميلو لوكاكو أفضل هداف في تاريخها بعد أن رفع رصيده الى 66 هدفاً في 99 مباراة دولية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"