عادي

ندوة أدبية ترصد تحولات الرواية الإماراتية

23:32 مساء
قراءة دقيقتين
2306

الشارقة: «الخليج»

تُنظم إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة يوم الاثنين المقبل في الثالث عشر من سبتمبر الجاري، ندوة أدبية تحت عنوان «الرواية الإماراتية من سرد الماء والصحراء إلى سرد الإنسان»، وذلك في قصر الثقافة بالشارقة حيث يحاضر فيها روائيون وأكاديميون.

وتأتي الندوة في ثلاثة محاور رئيسية، هي: الرواية وجماليات الاستجابة إلى متغيرات الواقع، وتجليات التجريب في الرواية المعاصرة، والرواية الإماراتية الآن.. سيرة الإنسان.

وصرّح عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة، بقوله:«تشهد الساحة الأدبية في الإمارات تنامياً مستمراً لذا تقوم الدائرة بتنظيم ندوات أدبية متخصصة تكون قادرة على قراءة التحولات في الرواية والقصة الإماراتية والعربية».

أضاف قائلاً: «واكبت الملتقيات الأدبية منذ انطلاقها حركة السرد المحلي والعربي عبر سلسلة فعاليات شهرية وفصلية وسنوية، لتصبح مرصداً يطلُّ على النشاط الروائي والقصصي».

وتابع رئيس دائرة الثقافة: «يشارك عدد من النقّاد في الندوة بوصفها واجهة نقدية، وباعتبارها سبيلاً إلى توطيد العلاقة بينهم، والإجابة عن سؤال نقدي مشترك في البناء الروائي والقصصي المتحوّل بطبيعته في فترات زمنية قصيرة».

تشمل الندوة 3 جلسات نقدية، وتُستهل في قاعة المجلس في قصر الثقافة، ويرأس الجلسة الأولى وعنوانها «الرواية جماليات الاستجابة إلى متغيرات الواقع» الأديب الإماراتي إبراهيم مبارك، وتحاضر فيها الأكاديميتان د. زينب الياسي ود. بديعة الهاشمي. أما الجلسة الثانية بمحورها الثاني«تجليات التجريب في الرواية المعاصر»، فتترأسها د. رحاب الكيلاني، ويحاضر فيها كل من القاص والناقد عزت عمر، والقاص إسلام أبو شكير.

ويترأس القاص الإماراتي محسن سليمان الجلسة الثالثة في محورها الثالث وعنوانه «الرواية الإماراتية الآن... سيرة الإنسان»، بمشاركة فتحية النمر وسامح كعوش.

يشار إلى أن ندوات السرد تنظمها إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة ضمن فعالياتها الساعية إلى إثراء المشهد الثقافي المحلي، ورصد التحولات التي شهدتها الرواية والقصة القصيرة الإمارتية انطلاقاً من سياقاتها الاجتماعية والتاريخية، وصولاً إلى علاقتها بالرواية المعاصرة، والاستجابة لمتغيرات الواقع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"