عادي

أقدم رسم جداري في التاريخ.. بصمات أطفال

02:16 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
نقوش الأيدي والأقدام بعد معالجتها بالحاسوب

اكتشف علماء من جامعات كورنيل الأمريكية وبورنماوث البريطانية وقوانجتشو الصينية، بصمات لأيدي وأقدام أطفال على نتوء صخري في منطقة كيسانج على هضبة التبت يبلغ عمرها 226 ألف عام.

وحددت البصمات على أنها أقدم فن جداري في التاريخ، وأظهرت التحليلات أنها تعود لأطفال تراوح أعمارهم بين 7 و12 عاماً رسموها على الحجر الجيري الناعم، وأوضحوا أنها تشكلت بشكل متعمد، في حين أن أقدم رسمة أو لوحة على نتوء صخري بكهف يعود إلى 100 ألف عام في إندونيسيا.

وقال العلماء: «في حين أن آثار الأقدام شائعة في السجل البشري، إلا أن بصمات اليد نادرة جداً، وحقيقة وجودها هناك يمكن أن تكون مرتبطة بما يُسمى بالفن الجداري»، واستخدمت سلسلة اليورانيوم في تحديد تاريخ اللوحة الفنية.

وقال البروفيسور ديفيد زانج من جامعة قوانجتشو والمؤلف الرئيسي للدراسة: إن آثار الأيدي والأقدام ليس بشكل طبيعي، مع تباعد المسارات بالحركة أو وضع الأيدي لتحقيق الاستقرار، واتخذ المصممون لهذه الآثار شكلاً كان معروفاً من خلال التجربة الحية، أي أن صانعي الرسوم حددوا الأماكن التي يريدون وضع أقدامهم وأيديهم عليها، ولهذا أخذت الشكل أو البصمة التي هي عليها الآن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"