عادي

وزراء خزانة سابقون يحضون الكونجرس على اتفاق عاجل لسقف الديون

23:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة

حذر وزراء خزانة سابقون، خمسة ديموقراطيين وجمهوري، الأربعاء من العواقب الاقتصادية الخطرة لتخلف الولايات المتحدة عن السداد في ظل عدم وجود اتفاق لرفع سقف الديون.

وحذّر الديموقراطيون مايكل بلومنتال وروبرت روبين وتيموثي غيثنر ولاري سامرز وجايكوب لو والجمهوري هنري بولسون في رسالة موجهة إلى مسؤولي الكونجرس «نكتب للتعبير عن شعورنا العميق بمدى إلحاح الوضع».

ودعوا الكونجرس وإدارة جو بايدن والرئيس الاميركي إلى «التحرك بسرعة لبدء العملية التشريعية اللازمة لرفع سقف الديون واستكمالها».

ويمثل السقف الذي دخل مرة جديدة حيز التنفيذ منذ الأول من آب/أغسطس بعد عامين من تعليقه، الحد الأقصى الذي لا يعود باستطاعة الدولة الاقتراض بعده، وبالتالي يصبح عليها أن تعتمد على سيولتها النقدية للوفاء بمدفوعاتها، من رواتب العسكريين حتى خطابات اعتمادها.

وخفضت وزارة الخزانة بعض الإنفاق لتأجيل التاريخ الذي سينفد فيه النقد في البلاد.

لكن من دون اتفاق في الكونجرس على رفع السقف أو تعليقه، يتوقع أن تبدأ الولايات المتحدة التخلف عن السداد في النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر.

إلا أن الوضع وصل إلى طريق مسدود في الكونجرس الغارق في الخلافات بين الجمهوريين والديموقراطيين.

وأضاف الوزراء السابقون أن «الفشل في حل (هذه المسألة) والسماح بالتخلف عن السداد قد يتسبب في أضرار جسيمة للاقتصاد والأمن القومي».

وسيكون لتخلف أكبر اقتصاد في العالم عن السداد، وهي سابقة، عواقب وخيمة مع تداعيات على الاقتصاد العالمي بكامله.

(أ ف ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/b93jv2e8