عادي

«اقتصادية الشارقة» تعزز التواصل مع القطاع الصناعي

وفد يزور عدداً من المنشآت
17:02 مساء
قراءة 3 دقائق
سلطان بن هدة: توفير بيئة عمل مثالية للقطاع الصناعي
مريم السويدي: الخدمات المقدمة تزيد من استدامة الأعمال
الشارقة: «الخليج»
نفذت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عدداً من الزيارات الميدانية لمختلف المصانع والمنشآت في القطاع الصناعي بإمارة الشارقة، وذلك لمتابعة الوضع الصناعي في الإمارة عن كثب والوقوف على احتياجاتهم، وتعزيز التواصل المباشر بين الدائرة وأصحاب المنشآت الصناعية للتعرف إلى تطلعاتهم وأهم الاحتياجات والتحديات التي تواجههم من أجل استدامة وتنمية القطاع الصناعي ونشاطاته.
وزار وفد من «اقتصادية الشارقة» مؤخراً مصنع «جران كرافت» للصناعات، والذي يتخذ من إمارة الشارقة مقراً له، حيث جرى تفقد سير العمل في المصنع وبرامجه الإنتاجية والتصديرية إضافة إلى خطط التسويق والترويج للدخول إلى الأسواق الإقليمية، كما اطلع وفد الدائرة على آلية إدارة المصنع وسير خطوط الإنتاج المعتمدة التي تدعمها الآليات التقنية عالية الجودة، وبحثوا أيضاً عدداً من المواضيع المرتبطة بواقع قطاع الصناعة، كما ناقش الجانبان أبرز احتياجات القطاع الصناعي في إمارة الشارقة.
وأعرب سلطان عبد الله بن هدة السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، عن تقدير الدائرة لجهود المنشآت الصناعية في إمارة الشارقة ودورها في ترك أثر واضح في الصناعات التي تمتاز بها الإمارة إقليمياً ومحلياً، مشيراً إلى أن زيارات الدائرة للمنشآت الصناعية في الإمارة تندرج ضمن سعيها لتعزيز التواصل الدائم والمستمر مع مجتمع الأعمال المحلي، والتعرف عن قرب إلى واقع القطاعات الاقتصادية عموماً والقطاع الصناعي بشكل خاص، عبر تبادل وجهات النظر والمرئيات والعمل المشترك على تذليل أي تحديات قد تعيق نمو أعمال المنشآت الصناعية وازدهارها، فضلاً عن بحث مستوى جودة الخدمات التي تقدم إليهم.
وأكد السويدي حرص «اقتصادية الشارقة» على تكثيف زياراتها الميدانية للوقوف على أهم الاحتياجات والتحديات التي يواجهها مجتمع الأعمال والحرص على معالجتها إلى جانب تعزيز مقومات النجاح لأصحاب المصانع والمنشآت بما يصب في استدامة وتنمية الشركات والمصانع، وبالتالي تطوير القطاع الصناعي في إمارة الشارقة من خلال الاستمرار في تنفيذ مثل هذه الزيارات الميدانية المتكررة والتي من شأنها أن تعزز من الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص وتلمس احتياجاتهم بما يوفر بيئة أعمال مثالية في الإمارة وجذب المزيد من الاستثمارات في القطاع الصناعي.
وقالت مريم ناصر السويدي نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إن الخدمات التي تقدمها الدائرة للمنشآت الصناعية وأصحاب المصانع تتيح بيئة عمل سريعة وآمنة وتزيد من استدامة الأعمال والأنشطة، وتحرص على تقديم الاستشارات والدعم الفني لهذه المصانع بهدف تعزيز جودة منتجاتها والعمل على دراسة كل التحديات والصعوبات التي تواجهها بهدف الخروج بنتائج وتوصيات وقرارات داعمة تعزز من هذه الاستثمارات الصناعية في إمارة الشارقة.
وأكدت حرص «اقتصادية الشارقة» على دعم خطط انتشار الشركات والمنشآت العاملة في الإمارة عالمياً، ودعم هذه الشركات في تصدير منتجاتها إلى الأسواق الواعدة وتقديم التسهيلات والخدمات التي تعزيز تواجد الشركات الصناعية في مختلف دول العالم.
وثمن أصحاب المصانع والمنشآت الصناعية زيارة وفد «اقتصادية الشارقة» مؤكدين حرصهم على مواصلة العمل لتساهم مصانعهم بشكل فاعل في تقديم قيمة مضافة للقطاع الصناعي في الشارقة، وتدعيم جهود حكومة الإمارة الرامية إلى تفعيل دور القطاع الخاص ليكون شريكاً استراتيجياً في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الشارقة، ومشيدين بالدعم الذي توليه الدائرة لمنشآت القطاع الخاص، وحرصها الدؤوب وجهودها الحثيثة في تعزيز الصادرات الوطنية، بما يُسهم في تطوير القطاع الصناعي وخدمة العاملين فيه على أفضل وجه وتقديم الدعم المناسب لهم بشكل أكثر فاعلية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"