عادي

حث بروتيني يعالج مشاكل القرنية

21:19 مساء
قراءة دقيقة واحدة

غالباً ما تلتئم إصابات القرنية ذاتياً، لكن الإصابات الخطرة التي تُترك دون علاج يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب والتقرح وحتى العمى. تقدم دراسة جديدة أدلة مثيرة تدعم مشاركة بروتينات الأكوابورينات في تكاثر خلايا القرنية وتجديد الأعصاب، ويقترح تقرير نشرته المجلة الأمريكية لعلم الأمراض تحفيز «أكوابورين 5» كعلاج محتمل لتسريع تجددها.

تتكون القرنية من نسيج شفاف في الطبقة الخارجية للعين، وتعمل كحاجز ضد المؤثرات الخارجية كما أنها تلعب دوراً رئيسياً في الرؤية. يتم التعبير عن بروتين الاكوابورين 5 داخل القرنية وله علاقة بعدد من أمراض العين، وإذا تعذر الشفاء من إصابة القرنية في الوقت المناسب فقد يؤدي ذلك إلى غزو مسببات الأمراض وينتج عنه التهاب القرنية والقرحة وربما العمى.

وجد الباحثون من خلال دراسة الفئران أن نقص هذا البروتين يمكن أن يؤثر في عملية تجديد الأعصاب من خلال التأثير في نشاط مسارات إشارات معينة، ويقترحون تحفيز إنتاجه كوسيلة لعلاج مشاكل القرنية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"