عادي

افتتاح المهرجان العربي لفيلم التراث على شاطئ خورفكان

19:45 مساء
قراءة دقيقتين

انطلقت، مساء الاثنين، فعاليات النسخة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث، على شاطئ خورفكان، (دورة الفنان الراحل عصمت يحيى)، في ظل إقبال لافت من عشاق وحراس التراث والذاكرة، وبدأت الفعاليات بلوحات فنون شعبية من أداء فرقة الشارقة الوطنية، لاقت استحسان وتفاعل الجمهور؛ إذ يهدف المهرجان بشكل رئيسي إلى الحفاظ على التراث العربي، من خلال فن السينما، وسينما التراث.

وتضمن الافتتاح كلمة د. عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس شرف المهرجان، ومن ثم الفنان المخرج عبد الله الجنيبي، رئيس المهرجان، ود.هند عصمت يحيى، رئيسة لجنة تحكيم المهرجان، ود.إسلام عز العرب، مؤسس ومدير المهرجان، وتلا ذلك عرض فيديو لجان التحكيم، ومسابقات الأفلام والتصوير الفوتوجرافي، ومن ثم عرض فيلم «ذاكرة حية»، واختتمت فعاليات اليوم الأول بتكريم الرعاة.

وقال عبد العزيز المسلم: التراث مفردات ومعانٍ، وصور ورموز وأشكال علقت في المخيال الشعبي والذاكرة الجمعية، قبل أن تتحول إلى مادة موثقة مسطورة بين دفتي كتاب، وما الصورة إلا رديف للكلام، وعليها الاعتماد في الحفظ والتوثيق، كما أن الصورة تسحر النظر وتمتع البصر بجماليتها الآسرة، وتمنحنا قراءة بصرية للواقع، ويختلف تأثيرها ووقعها باختلاف المصور، ومدى مهارته وقدرته على اقتناص اللحظة الفارقة التي يبرز فيها ذاته وخبرته وإبداعه في التقاط صور استثنائية وحصرية لم يلتفت إليها غيره.

وأضاف: تكمن أهمية الصورة بالنسبة للتراث في توثيق مناظر ومشاهد مختلفة، سواء تعلق الأمر بالحرف التقليدية أو الأزياء أو الألعاب الشعبية، أو غيرها من العناصر التراثية الأخرى، المتناثرة هنا وهناك، مادية وغير مادية؛ ذلك أن عدسة التراث تلتقط كل تلك العناصر في حالات مختلفة.

وقال عبد الله الجنيبي: إنه لمن دواعي سروري حضور فعاليات المهرجان الذي يقام في خورفكان الجميلة المضيافة، وندرك جيداً أهمية تخصص المهرجان في سينما التراث لما لهذه النوعية من المهرجانات من دور كبير في التعريف بهذه الأفلام والدفع نحو صناعة أفلام ذات حس جمالي تعرفنا بموروثنا العربي الزاخر بالتنوع والغنى والاختلاف.

وتقدم د.إسلام عز العرب بالشكر والتقدير لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة. وقال: إذا كان تاريخ الأمم يكتب بما لرجالاتها من سمات بارزة ومواقف وطنية وطموحات قومية، فإن صاحب السموّ حاكم الشارقة من أبرز هؤلاء الرجال.

وأعربت د.هند عصمت يحيى عن شكرها وتقديرها لمعهد الشارقة للتراث الذي تحمس لفكرة المهرجان وتبناها.

يتضمن المهرجان، مسابقة الأفلام الوثائقية (فيلم التراث) القصيرة التي لا تزيد مدتها على 30 دقيقة، والأفلام الطويلة التي تزيد مدتها على 30 دقيقة وموضوعاتها حول التراث الشعبي، الحضاري، الطبيعي. ويكرم في كل دورة إحدى الشخصيات العامة التي قدمت خدمة للتراث في مجال نشاطها العام، على أن يتم اختيارها من أي دولة عربية، ولا يشترط أن يكون سينمائياً. كما سيكون هناك سحوبات على العديد من الأجهزة اللوحية والهدايا القيمة، إضافة إلى قسائم شراء بقيمة 1000 درهم يومياً خلال فترة المهرجان للزوار في ساحة العلم على شاطئ خورفكان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"