عادي

بوتين: لدينا خلافات عديدة مع إسرائيل بشأن سوريا

أجرى محادثات «مطولة وبناءة» مع بينيت
01:06 صباحا
قراءة دقيقتين

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الجمعة، خلال محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود، أن هناك نقاط التقاء واختلاف بين موسكو وتل أبيب في الملف السوري، فيما قال بينيت إنه ناقش مع بوتين ملفي سوريا والبرنامج النووي الإيراني.

أشار دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي إلى أن المحادثات الأولى بين بوتين وبينيت، كانت «مطوّلة وبناءة». وقال: «المحادثات اختتمت، وكانت طويلة وبناءة وسرّية للغاية». وأشار بيسكوف في وقت سابق إلى أن المفاوضات عقدت «في جو من العلاقات الحارة»، وأن الاجتماع انطلق في الصباح في مدينة سوتشي، حيث وصل بينيت في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الروسي، وتضمنت الأجندة بشكل خاص «تطوير التعاون الثنائي، وبحثت الأمن الإقليمي والوضع في سوريا وأفغانستان وإيران».

من جهته، وصف وزير البناء الإسرائيلي زئيف إلكين، الذي رافق بينيت المحادثات بأنها «ناجحة» و«مهمة للغاية». وكتب على «تويتر»: «عقد اجتماع مهم وناجح للغاية بين رئيس الوزراء والرئيس الروسي استمر خمس ساعات ونصف الساعة». وإلكين، الذي يتحدث الروسية كان مترجماً لبينيت خلال محادثاته مع بوتين. وكانت إسرائيل أعلنت أن رئيس حكومتها قرر تأجيل العودة إلى تل أبيب وتمديد زيارته إلى روسيا، بعد المحادثات التي أجراها مع بوتين.

وكان بوتين قد أشاد في مستهل محادثاته مع بينيت بمستوى العلاقات بين الجانبين، مشيراً إلى وجود مصالح مشتركة بينهما خاصة في الشأن السوري. ووصف بوتين، لدى استقباله بينيت في مدينة سوتشي، العلاقات بين بلديهما بأنها «فريدة» ومتسمة بالثقة المتبادلة، مبدياً أمله في أن حكومة بينيت ستواصل نهج سلفه بنيامين نتنياهو فيما يتعلق بالعلاقات الإسرائيلية - الروسية، رغم «المعارك السياسية الداخلية» في الدولة العبرية. ولفت بوتين إلى وجود «نقاط تماس» بين روسيا وإسرائيل في الشأن السوري، لاسيما فيما يخص محاربة الإرهاب. وقال: «كما تعلمون، نبذل جهوداً من أجل استعادة سلطة الدولة في سوريا، وهناك مسائل خلافية بيننا وعددها ليس قليلاً، غير أن هناك أيضاً نقاط تماس وفرصاً للتعاون، لاسيما فيما يخص المسائل المتعلقة بمحاربة الإرهاب، وبشكل عام ثمة العديد من المسائل التي يمكن ويجب علينا مناقشتها».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"