عادي

الاستثمار الأدبي في «دبي للثقافة»

23:28 مساء
قراءة دقيقتين

نظمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» منتدى افتراضياً تحت عنوان «تحديات الاستثمار الأدبي». وكانت الهيئة قد وجهت دعوات لكافة المهتمين من الإماراتيين والمقيمين للانضمام إلى هذا المنتدى الذي يجمع نخبة من رواد الأدب والثقافة في الدولة وخارجها.

ويهدف المنتدى إلى توفير منصة تجمع الخبراء والمختصين في المجال الأدبي من الإماراتيين والمقيمين لتبادل الخبرات ووجهات النظر، ومناقشة التحديات التي يواجهها الاستثمار الأدبي، وسبل النهوض به في الإمارات..

وضم المنتدى جلستين، حيث عقدت الأولى باللغة العربية، واستضافت كلاً من الناشر محمد الجعيد، والمؤلفة والباحثة أليكسندرا إيفانوفا، والمخرجة التلفزيونية ديانا فارس، والكاتبة سامية عايش، وأدار الجلسة الكاتب محمد الحبسي. وضمت الجلسة الثانية باللغة الإنجليزية الروائي أشوين سانجي، والكاتبة سميرة حمادي، ومها شاكر المتخصصة في صناعة المحتوى الثقافي، والمؤلفة جوانا إيوا روز انسكا، وأدارتها إيمان اليوسف.

وأشار محمد الحبسي، مدير إدارة الآداب بالإنابة في «دبي للثقافة» إلى أن تنظيم المنتدى جاء انطلاقاً من إدراك الهيئة لأهمية الاستثمار في الصناعات الثقافية والإبداعية، وخاصة المجال الأدبي، حيث أظهرت بيانات القيمة المضافة والاستهلاك في الدراسة الإحصائية التي أجرتها الهيئة في يونيو 2021 أن قطاع الكتب والصحافة كان من أكثر المجالات الإبداعية الواعدة في إمارة دبي، وهو مؤشر يدلّ على صحة أداء هذا القطاع، وضرورة الاهتمام بالاستثمار فيه والعمل على تعزيزه.

وأضاف الحبسي أن المنتدى ناقش عدة محاور، ومنها تعريف الاستثمار في الأدب، وحاضر ومستقبل الاستثمار في الحقل الأدبي، ودور النشر والترجمة في هذا المجال، فضلاً عن كيفية إسهام المؤسسات الثقافية في النهوض به.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"