عادي

«وول ستريت» تنخفض متأثرة بهبوط أسهم «إنفيديا»

«الأوروبية» تبلغ أعلى مستوى بدعم النتائج واجتماع شي وبايدن
23:41 مساء
قراءة دقيقتين

تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية بشكل طفيف أمس الثلاثاء، متضررة من خسائر لأسهم عملاق التكنولوجيا إنفيديا.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 11.27 نقطة، أو 0.03%، عند الفتح إلى 36076.18 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 3.38 نقطة، أو 0.07%، إلى 4679.42 نقطة. ونزل المؤشر ناسداك المجمع 13.52 نقطة، أو 0.09%، إلى 15840.32 نقطة.

الأوروبية

سجلت عدة مؤشرات أوروبية ارتفاعات قياسية، أمس الثلاثاء، مدعومة بعلامات على تهدئة التوتر بين الولايات المتحدة والصين ونتائج أعمال قوية وتصريحات مائلة للتيسير من رئيسة البنك المركزي الأوروبي.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 في المئة خلال التداولات، ما يضاف إلى سلسلة المكاسب القياسية الأخيرة؛ إذ شهد اجتماع مهم بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والزعيم الصيني شي جين بينج إشارة كلا الجانبين إلى تهدئة العلاقات المشحونة.

كما سجلت مؤشرات أسهم قيادية ذرى، منها داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي، وكذلك أسهم منطقة اليورو.

وارتفعت أسهم شركات التعدين، التي لها انكشاف كبير على الصين، 0.5 في المئة في التعاملات المبكرة، فيما تدعمت أسهم شركات الاتصالات بصعود سهم فودافون 4.6 في المئة بعد إعلان النتائج الفصلية.

اليابانية

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع طفيف، أمس الثلاثاء، مبددة أغلب مكاسبها خلال اليوم بسبب الافتقار لأي أنباء تحرك السوق، لكن مكاسب الشركات ذات التوقعات الإيجابية دعمت الاتجاه العام للأسهم.

وزاد مؤشر نيكاي القياسي 0.11 في المئة إلى 29808.12 نقطة، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.11 في المئة كذلك إلى 2050.83 نقطة.

وتابع المستثمرون خلال الجلسة اجتماعاً بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينج.

وارتفع المؤشران اليابانيان بعد أن نشرت وسائل إعلام رسمية صينية تقريراً يفيد بأن الرئيس الصيني أبلغ نظيره الأمريكي في اجتماع افتراضي، أن البلدين يجب أن يعززا الاتصالات في ما بينهما وأن يتعايشا سلمياً.

وارتفع سهم تويوتا موتور 1.88 في المئة.

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"