عادي

تشييع سهير البابلي وسط حشد من الفنانين والأقارب

23:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

توافد عدد كبير من الفنانين، يتقدمهم د. أشرف زكى نقيب الممثلين المصريين، إلى مقابر عائلة الفنانة الراحلة سهير البابلي للمشاركة في تشييعها إلى مثواها الأخير من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد، جنوبي العاصمة القاهرة. وشارك عدد كبير من المصريين في الجنازة، وأصدقائها والأقارب والأحفاد. ما يؤكد جماهيرية الراحلة ومكانتها في قلوب الناس.

وجاء رحيل الفنانة المصرية الكبيرة عن عمر 84 سنة، بعد إعلان صهرها رضا طعيمة، نهاية الأسبوع الفائت، أن صحتها ساءت أكثر خلال الأيام القليلة الماضية إثر تعرضها لغيبوبة سكّر أدت إلى عدد من المضاعفات.

ونعاها العديد من الفنانين، واثنوا على طيبتها وطبيعتها المرحة التي أثرت الفن بالعديد من الأعمال المميزة.

وبدت على البابلي الموهبة في سنّ مبكرة، حيث التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في الوقت نفسه، وسط رفض الأم، وتشجيع الأب الذي تنبأ لها النجاح والشهرة، خصوصاً أنها كانت تجيد تقليد الممثلين.

كما تميزت الفنانة الراحلة بإتقان اللون الكوميدي، وكذلك الدرامي، ولها رصيد هائل من الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية، ومن أهم أعمالها المسلسل الكوميدي «بكيزة وزغلول» مع إسعاد يونس، الذي لاقى نجاحاً باهراً في ثمانينات القرن الماضي.

أيضاً لها رصيد مسرحي وسينمائي وتلفزيوني، ومن أهم أعمالها مسرحية «ريا وسكينة» مع شادية، و«مدرسة المشاغبين» مع عادل إمام وسعيد صالح.

واعتزلت الراحلة الفن عام 1997 بعد ارتدائها الحجاب، وفي عام 2006 عادت مجدداً من خلال مسلسل «قلب حبيبة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"