عادي

«وول ستريت» تحت الضغط.. والتضخم في أكتوبر الأقوى منذ التسعينات

23:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تراجعت الأسهم الأمريكية، الأربعاء حيث واصلت العوائد المرتفعة الضغط على أسهم شركات التكنولوجيا عالية التحليق. فقد داو جونز 100 نقطة، أو حوالي 0.3% بينما تراجع ستاندرد آند بورز 0.4%، وناسداك 0.8%،قبل أن يعاود الأخيران الارتفاع قليلاً. 

وتأثرت أسهم التجزئة التقليدية بعد النتائج الفصلية الضعيفة، وخسر سهم جاب 22% وهوى سهم نوردستروم 26%، بعد أن أبلغت كلتا الشركتين عن خسائر في الأرباح في الربع الأخير.

ارتفاع التضخم

إلى ذلك، ارتفع التضخم بقوة في أكتوبر /تشرين الأول، بأسرع وتيرة منذ أوائل التسعينات، وفقًا لمقياس وزارة التجارة الذي يتبعه صانعو السياسة المالية في الاحتياطي الفيدرالي.

وارتفعت أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة 4.1% عن العام الماضي. يفضل الاحتياطي الفيدرالي هذا المقياس لأنه يستبعد التقلبات التي يمكن أن تظهرها الفئتان. وتطابقت القراءة مع تقديرات داو جونز.

ارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بما في ذلك الغذاء والطاقة، 5 %، وهو الأعلى منذ نوفمبر 1990.

إلى جانب ارتفاع الأسعار، جاءت زيادة في المبالغ التي أنفقها المستهلكون، والتي ارتفعت 1.3% للشهر، أعلى من تقديرات 1%. جاء ذلك مع زيادة بنسبة 0.5% في الدخل الشخصي، والتي كانت متجاوزة بكثير تقدير 0.2%.

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"