عادي

مقتل 11 شخصاً وفرار 250 نزيلاً إثر هجوم على سجن نيجيري

23:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة

جوس - (نيجيريا) - (أ ف ب)

لقي ما لا يقل عن 11 شخصاً حتفهم وفرّ أكثر من 250 نزيلاً في هجوم شنه مسلحون الأحد، على سجن وسط نيجيريا، وفق ما أفادت السلطات الاثنين.

وأعلن المتحدث باسم إدارة السجون فرانسيس إينوبوري مقتل تسعة سجناء إضافة إلى مهاجم وحارس عندما اقتحم مسلحون سجناً متوسط الحراسة في مدينة جوس عاصمة ولاية بلاتو، بينما تمكن 262 نزيلاً من الفرار.

وأوضح إينوبوري أن أحد المهاجمين تمت محاصرته بعد دخوله إلى المؤسسة وقتل خلال تبادل لإطلاق النار. وأضاف: «لسوء الحظ، دفع أحد الحراس حياته خلال الاشتباك وقتل تسعة مساجين أيضاً».

هذا الهروب الكبير من السجن هو الأحدث في سلسلة طويلة من عمليات الفرار الجماعي في أكثر دول إفريقيا سكاناً؛ حيث في الأغلب تكون السجون مزدحمة ويحرسها عدد قليل من عناصر الأمن. وكان في السجن 1060 نزيلاً ساعة الهجوم.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم شرطة ولاية بلاتو أوبا أوجابا، أنه تم القبض على تسعة من السجناء الفارين. وفرّ الشهر الماضي أكثر من 800 نزيل من سجن في ولاية أويو عندما اقتحم مسلحون المنشأة، تم القبض على أكثر من نصفهم في اليوم التالي للحادثة.

ولم تحدد السلطات الجهة المسؤولة عن الهجوم، لكن شمال غرب ووسط نيجيريا مسرح لهجمات عصابات إجرامية تُعرف محلياً باسم «قطاع الطرق»، تهاجم قرى لنهب السكان وخطفهم للحصول على فدية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"