عادي

«وول ستريت» تتعافى سريعاً وتبدد مخاوف «أوميكرون»

المتحور الجديد يحدّ من المكاسب في «الأوروبية» و«اليابانية»
13:57 مساء
قراءة دقيقتين

قفزت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت، الأربعاء، متعافية من موجة مبيعات حادة أثارتها مخاوف من ارتفاع التضخم وسلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون.

وقفز المؤشر داو جونز الصناعي 195.22 نقطة، أو 0.57%، إلى 35678.94 نقطة. وصعد المؤشر ستاندرد أند بورز القياسي 35.82 نقطة، أو 0.78%، إلى 4602.82 نقطة، بينما قفز المؤشر ناسداك المجمع 214.58 نقطة، أو 1.38%، إلى 15752.27 نقطة.

ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس مع عودة الباحثين عن الصفقات الرابحة إثر اضطرابات شهر نوفمبر/تشرين الثاني، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن ما إذا كان ظهور أوميكرون المتحور الجديد من فيروس «كورونا» سيؤثر في النشاط الاقتصادي في أشهر الشتاء.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8%، متبعاً خطى الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة على الأسهم الأمريكية بعد عمليات بيع مكثفة في الجلسة السابقة.

وزادت أسهم قطاع التعدين اثنين في المئة بعد انتعاش أسعار النحاس مع تراجع المخاوف المتعلقة بالمتحور الجديد للفيروس. وقفزت أسهم قطاع النفط 2.1% مع ارتفاع أسعار الخام قبيل اجتماع «أوبك» الذي سيبحث فيه كبار المنتجين كيفية التصدي لاحتمال نقص الطلب بسبب انتشار «أوميكرون».

وأغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع وسط تداولات متقلبة، الأربعاء، بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة، لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكاي تعاملات الأربعاء، مرتفعاً 0.41% إلى 27935.62 نقطة، بعدما صعد واحداً بالمئة تقريباً.

وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً خسائره المبكرة ليرتفع 0.44% إلى 1936.74 نقطة.

وخسر مؤشر نيكاي 5.7% في الجلسات الثلاث الماضية، بينما نزل توبكس 4.8%. وتشهد السوق تقلباً؛ إذ يتوخى المستثمرون الحذر وسط الشكوك بشأن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا عقب تأكيد ظهور أول إصابة في اليابان الثلاثاء، بعد يوم من إغلاق الحدود أمام جميع الوافدين الأجانب في واحد من أشد الإجراءات الاحترازية في العالم.

وكانت القطاعات سريعة التأثر بالأوضاع الاقتصادية مثل الشحن وصناعة الورق والمعدات، الأفضل أداء.

وحققت شركة فانوك لصناعة الروبوت ودايكين إندستريز لتكييفات الهواء أكبر قدر من مكاسب نيكاي؛ إذ ارتفعت 4.45% و4.47% على التوالي.

وصعدت شركات صناعة السيارات بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع الإنتاج الصناعي الياباني في أكتوبر/تشرين الأول للمرة الأولى في أربعة أشهر؛ إذ أدت إعادة افتتاح المصانع الآسيوية إلى تخفيف قيود العرض.

وصعد سهم تويوتا موتور 2.22%، بينما ارتفعت هوندا موتور 2.39%. وتراجعت شركات التكنولوجيا ذات الثقل فهبط سهم سوفت بنك جروب 2.19%، بينما تراجعت منصة الخدمات الطبية «إم 3» بنسبة 2.11%.  (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"