عادي

99 طالباً وطالبة و40 مشروعاً في «نجوم الأعمال»

«رُوّاد» و«الشارقة للتعليم» تسدلان الستار على الفعاليات
20:01 مساء
قراءة دقيقتين
6DBBFDB5-36EC-42F2-BE5D-A1D6B7D50CCC
نهلة الشامسي- مختبر الابتكار
-نور البلوشي- الساحل للمأكولات البحرية- مروة درويش

الشارقة: «الخليج»

اختتمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رٌوّاد» التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، مساء أمس الأول السبت، فعاليات النسخة السابعة من مبادرتها المجتمعية السنوية (نجوم الأعمال) والتي عقدت على مرحلتين في الفترة من 16 إلى 25 ديسمبر الحالي في منتزه كشيشة في منطقة الرحمانية بالشارقة، وبمشاركة 99 طالباً وطالبة من خلال 40 مشروعاً مشتركاً.

وتهدف هذه المبادرة السنوية والتي تنظم بدعم وشراكة استراتيجية بين «روّاد» ومجلس الشارقة للتعليم إلى نشر وترسيخ مفاهيم وفكر ريادة الأعمال بين أوساط الطلبة في المدارس والجامعات، وتعويدهم على ثقافة العمل الحر، وتطبيق ممارساتها من حيث إدارة المشاريع والتسويق لها كنماذج أولية صغيرة، ثم تطويرها مع مرور الوقت، لتصبح مشاريع ريادية ناجحة ومتطورة.

يذكر أن المرحلة الثانية للمبادرة والمخصصة لمشاريع طلبة المدارس الثانوية والجامعات، شهدت مشاركة 47 طالباً وطالبة من خلال 20 مشروعاً، وقد بدأت يوم الثلاثاء الماضي 21 ديسمبر بحضور الدكتور سعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم وحمد علي المحمود مدير مؤسسة «رُوّاد» وأحمد الملا الأمين العام للمجلس، وحضر الافتتاح أيضاً من كليات التقنية العليا كل من الدكتور جمعة النعيمي، عميد العمليات الأكاديمية والدكتورة آمنة العبيدلي، مدير مساعدة علاقات قطاع الأعمال وغانم آل علي، مدير الاتصال الخارجي والشراكات، إضافة إلى مروان المشغوني، مدير العلاقات الحكومية بمركز إكسبو الشارقة.

ومن المقرر عقد الحفل الختامي للمبادرة وتكريم المشاريع الفائزة بحسب نتائج التقييم المطبق من قبل لجنة التحكيم، وبحضور كبار المسؤولين في كل من مؤسسة «رُوّاد» ومجلس الشارقة للتعليم صباح يوم السبت الموافق 8 يناير 2022 في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

وأعرب الطلبة المشاركون في المرحلة الثانية من المبادرة عن اعتزازهم وسعادتهم بالتواجد في هذا الحدث الطلابي النوعي وأثره في تعميق وتوجيه شغفهم وطموحهم نحو مستويات أفضل في مجال ريادة الأعمال مستقبلاً.

وتقول الطالبة نهلة الشامسي صاحبة مشروع (مختبر الكيك) إن فكرتها تتمحور في إنتاج كيك مستوحى من الذهب أو الفضة أو النحاس بنكهة الكندر أو البستاشيو، مع إدخال حركة فنية بالثلج الجاف خلال استعراض المنتج وبيعه للجمهور.

وأشارت إلى أن مشاركتها في فعاليات المبادرة أتاحت لها الفرصة في تعزيز الاعتماد على النفس وتطوير الذات مستفيدة في ذلك من تشجيع الوالدين وأنها ستواصل رحلتها الجميلة في عالم ريادة الأعمال.

وأما الطالبتان نور صالح البلوشي ومروة درويش فقد شاركتا بمشروع (Sea Side) أو ساحل المأكولات البحرية، ونجحتا في صنع وبيع العديد من الوجبات البحرية اللذيذة وبعض الوجبات الأخرى والمشروبات ذات النكهات المختلفة والتي نالت إقبال الجمهور، ووجهتا الشكر إلى كل من «روّاد» ومجلس الشارقة للتعليم على إيجاد الفرصة للطلبة أصحاب الأفكار الريادية لعرض وتجربة مشاريعهم الواعدة والصغيرة وتعويدهم على كيفية إدارة وقتهم والتعامل مع الجمهور والراغبين في الشراء وإقناعهم بذلك، وضمان توفر الكميات الكافية من الوجبات لتلبية طلبات الزبائن بنفس الجودة، وأيضاً آلية التعامل مع الإيرادات المحققة من خلال البيع وتوزيعها بين المصروفات والأرباح، وهو ما يهيئهم بمرور الوقت ليكونوا رواد أعمال ناجحين ومتميزين في المستقبل، كما عبرتا عن إشادتهما بالمستوى العالي من التنظيم والإعداد للمبادرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"