عادي

علاج مشترك لمنع مضاعفات زرع الخلايا الجذعية

20:40 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أظهرت دراسة جديدة بقيادة باحثين في جامعة كاليفورنيا أن حجب 2 من المواد الالتهابية بالجسم يوفر نهجاً أكثر فاعلية لمنع رفضه الخلايا الجذعية المتحصل عليها من متبرع.

يُعد كلٌ من «عامل نخر الورم» و«انترليوكين-6»، نوعان من السيتوكينات (المواد الالتهابية) يلعبان دوراً رئيسياً في العديد من المشاكل الصحية منها أمراض المناعة الذاتية وردود الفعل المناعية المفرطة ضد الفيروسات الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، وتركز العلاجات الحالية على منع أحدهما للسيطرة على عاصفة السيتوكينات.

اختبرت الدراسة الحالية العلاج المشترك لكليهما في نماذج الفئران المصابة بالسمنة والتي تعرضت للالتهاب الذي يعقب زرع الخلايا الجذعية حيث تكون متلازمة إطلاق السيتوكين شديدة. أظهرت هذه النتائج، والتي نشرتها مجلة «الدم»، أن حالة الجسم المستقبل –الإصابة بالسمنة- يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة بسبب زيادة تلك المواد الالتهابية، كما لوحظ الدور الذي تلعبه السمنة في زيادة هذه العاصفة في حالة كوفيد19- وغيره.

وجدت الدراسة أن العلاج المشترك لحجبهما معاً أدى إلى حماية فائقة خاصة التأثير الذي يقع على الجهاز الهضمي، كما أنه لم يضعف نتائج الزرع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yck8jw7v