عادي

شرطة دبي.. 300 ألف ساعة تدريب وتسجيل 22 ألف شهادة ملكية فكرية

21:51 مساء
قراءة دقيقتين
العميد بدران الشامسي

دبي:«الخليج»

تلعب الإدارة العامة للتدريب في القيادة العامة لشرطة دبي دوراً حيوياً في تأهيل وتدريب الموظفين، عسكريين ومدنيين، وفق أفضل المعايير العالمية المعمول بها في مجال التدريب.

وقال العميد بدران الشامسي، مدير الإدارة العامة للتدريب، إن الإدارة أحدثت نقلة نوعية في تطوير العاملين في المجالات الجنائية والمرورية والإدارية، وذلك بتوجيهات الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، ومن خلال تبني الأفكار الإبداعية في عملية التدريب والتعليم المستمر لرجل الأمن، وحرصها على تدريب وتطوير الكوادر وفق أحدث الممارسات الشرطية والعلمية وتطوير قدراتهم، من خلال تزويدهم بالمعارف والأساليب التي تمكنهم من القيادة الفعالة لمجريات العمل الأمني والشرطي التخصصي والميداني.

وأوضح العميد الشامسي أن الإدارة العامة تسهم في تحقيق مؤشرات الأداء الشرطي عبر رفع مستوى الكفاءة، ورفع نسبة الاستجابة، والإحساس بالأمن، مشيراً إلى أن الأولويات الاستراتيجية في المؤسسات الأمنية تتمثل في الاهتمام بالعنصر البشري وتطويره وتأهيله بأحدث المعارف والنظريات العلمية والتطبيقات العملية، بما يضمن استباق الجريمة بأشكالها وصورها وأساليبها المتطورة باستمرار مع تطور الحياة، وضمان تحديث المعلومات لمواكبة المستجدات.

وأوضح أن الإدارة حرصت على إعداد برامج تدريبية مبنية على معايير عالمية بجودة عالية، تخدم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي، وقد بلغت الساعات التدريبية 384342 ساعة، في حين بلغ عدد المتدربين بدون تكرار 11914 متدرباً، والمتدربين بتكرار 56438 متدرباً.

وقال العميد الشامسي إن من أهم إنجازات الإدارة العامة للتدريب في الفترة الماضية، حصولها على 22 شهادة تسجيل مصنفات حقوق الملكية الفكرية، والحصول على المركز الأول في السعادة الوظيفية بنسبة 100% لعامين متتاليين، والحصول على جائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الرقمية ضمن جائزة القائد، والمركز الأول في جائزة المشاريع المعرفية فئة الست نجوم، والمركز الأول في نسبة الرد على المراسلات الخارجية.

100 % تحسين في البرامج

وقال العميد الشامسي إن نسبة الرضا العام في عمليات التدريب بلغت 96% في العام 2021، في حين بلغ مؤشر نسبة البرامج التدريبية التي تم تطويرها وتحسينها 100%، وبلغ معدل الساعات التدريبية لكل موظف 17.1% في حين كان المستهدف 12.8%، وبلغت نسبة الموظفين الذين تم تدريبهم بدون تكرار 53.3%، ونسبة قياس أثر التدريب 96%.

مركز التدريب الذكي

وأوضح أن شرطة دبي نجحت في تأسيس بنية تحتية ذكية علمية وتكنولوجية متطورة، تخدم الأمن والأمان، وتؤثر إيجاباً في مستقبل الإنسان في شتى المجالات، ما مكنها من تحقيق أعلى معدلات المؤشرات التنافسية عبر تبنّي أحدث الحلول الذكية والتطبيقات التكنولوجية، وتوظيفها الإبداعي للابتكار في بناء مستقبل مستدام، وتنمية القدرة المؤسسية، وذلك لأن مركز التدريب الذكي، أعدّ 115 مادة تدريبية تفاعلية، و6 تخصصات و25 خاصية، وبلغ إجمالي المستفيدين منه 22432 مستفيداً، وبلغت نسبة التحول الذكي فيه 100%.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"